آيدكس 2011 يسجل نمواً كبيراً في مساحة أجنحة الدول

فريق التحرير
أعلنت شركة أبوظبي الوطنية للمعارض "أدنيك"، الجهة المنظمة لمعرض ومؤتمر الدفاع الدولي آيدكس [*]IDEX ومعرض الدفاع البحري نافدكس NAVDEX[*]، عن تحقيق نجاح جديد قبل انطلاق الدورة القادمة من الحدث IDEX 2011، من خلال تسجيل نمو في مساحة منطقة العرض المخصصة لأجنحة الدول بنسبة 12 بالمائة مقارنةً بالدورة الماضية من المعرض (2009).

وتدعم هذه الزيادة في المعرضين المقامين في الفترة الممتدة من 20 إلى 24 شباط/ فبراير، الاهتمام المتزايد من دول أوكرانيا، الصين، جنوب أفريقيا، وعدد من الدول الأخرى؛ الأمر الذي يعزز مكانة المعرض كمنصة رائدة للدول وللمصنعين المهتمين بسوق الدفاع المتنامي في المنطقة.

وُيعد أيدكس (معرض ومؤتمر الدفاع الدولي) الذي عقد للمرة الأولى في عام 1993، أكبر معرض متخصص في مجال الدفاع على مستوى منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا. ويقام الحدث مرة كل سنتين تحت رعاية الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس دولة الإمارات العربية المتحدة.

ويتم تنظيم المعرض من قبل شركة أبوظبي الوطنية للمعارض (أدنيك) بالتعاون مع القيادة العامة للقوات المسلحة لدولة الإمارات العربية المتحدة. وقد أعلنت القوات المسلحة الإماراتية عن توقيع عقود صفقات دفاعية بقيمة 18.5 مليار درهم خلال الدورة الماضية من المعرض التي أقيمت عام 2009.

إضافة إلى ذلك ينعقد "مؤتمر الدفاع الخليجي" على هامش المعرض يوم 19 شباط/فبراير في نادي ظباط القوات المسلحة، أي قبل يوم من افتتاح المعرض، وتنظمه مؤسسة الشرق الأدنى والخليج للتحليل العسكري – إينجما، حيث يحضره أرفع الشخصيات ويعالج أهم موضوعات الساعة على الصعيدين الدفاعي والأمني.

إلى ذلك، قامت كل من أوكرانيا والصين بزيادة مساحة الأجنحة المخصصة لهما بنسبة 53% و77 % على التوالي، وذلك بعد نجاح مشاركتهما في الدورة الأخيرة من معرض أيدكس 2009. وأيضاً، وسّعت جنوب أفريقيا مساحة جناحها بنسبة 46%، وبلغاريا بنسبة 38%، والنمسا بنسبة 35%، والولايات المتحدة الأميركية بنسبة 28%.

وستشارك كل من كندا وبيلاروسيا للمرة الأولى في الدورة القادمة في المنطقة المخصصة لأجنحة الدول، ما يثبت أن معرض الدفاع والأمن -الأكبر على مستوى المنطقة- ما يزال يحظى باهتمام متزايد من المستثمرين والعارضين من جميع أنحاء العالم.

وتواصل الدول التي تشارك مجدداً في المعرض مثل ألمانيا، الولايات المتحدة الأميركية، تركيا، إيطاليا، وفرنسا، شغل أكبر المساحات المخصصة لأجنحة الدول.

وسيتضمن أيدكس 2011 ما مجموعه 31 جناح دولة بزيادة قدرها 12% في المساحة الإجمالية المخصصة لأجنحة الدول العارضة،
والتي ستشغل ما يزيد على نصف مساحة العرض المتاحة في أيدكس 2011.

وأعرب مدير معرض أيدكس 2011، محمد المشغوني، عن سعادة المنظمين "بالاستجابة التي نشهدها من الدول مع احتفالنا بالذكرى العاشرة لمعرض آيدكس في دورته القادمة.

وأشار المشغوني إلى أن "المعرض شهد نمواً تدريجياً في المساحة والأهمية على مر السنوات، وقامت دول عدة بتوسيع مساحة منطقة العرض الخاصة بها هذه المرة"، معتبرا أن "هذا الاهتمام والتوسع المتزايد يعد مؤشراً إيجابياً على حجم الصفقات التجارية المحتملة المتوقع إبرامها خلال الحدث في شباط/ فبراير القادم."

وتضم قائمة الدول الأخرى التي أكدت مشاركتها في المنطقة المخصصة لأجنحة الدول في معرضي آيدكس ونافدكس كلاً من كوريا الجنوبية، روسيا، باكستان، السويد، أستراليا، البرازيل، بلجيكا، جمهورية التشيك، إسبانيا، جمهورية سلوفاكيا، البرتغال، فنلندا، بولندا، صربيا، سويسرا، كرواتيا، واليونان.

ويتوقع أن تشارك أكثر من 50 دولة من كافة أنحاء العالم، ممثلةً في العديد من الشركات العارضة في آيدكس ونافدكس العام المقبل (2011).

يشار إلى أن دولة الإمارات ستكون ذات حضور مميّز في الحدث مع مشاركة مجموعة من أبرز الشركات الوطنية مثل توازن، مبادلة للتنمية، أبوظبي لبناء السفن، مجموعة أبوظبي مار، المجموعة الذهبية الدولية، الإمارات المتقدمة للاستثمارات، هيئة تنظيم الاتصالات، ومجموعة بن جبر، حيث ستعرض تلك الشركات أحدث التقنيات والمعدات الدفاعية المبتكرة.

ويتوقع أن يستقبل معرض أيدكس 2011 الذي تنظمه شركة أبوظبي الوطنية للمعارض بالتعاون مع القيادة العامة للقوات المسلحة لدولة الإمارات العربية المتحدة في مركز أبوظبي الوطني للمعارض، أكثر من 900 شركة عارضة، وما يفوق 50 ألف زائر من جميع أنحاء العالم.

كما سيعرض أحدث التقنيات في مجال خدمات ومعدات الدفاع البرية والبحرية والنظم المحمولة جواً، وسيستقطب وفوداً وطنية ودولية، ومديري مشتريات، ومحللين، وخبراء عسكريين، بالإضافة إلى أبرز شركات المقاولات الرائدة عالمياً في مجال الدفاع.

وتصادف دورة 2011 من المعرض الذكرى العاشرة لانطلاقه، وستتضمن مناطق عرض داخلية وخارجية، ومنصات عرض على سطح الماء في مركز أبوظبي الوطني للمعارض.

وستشهد نسخة 2011 فعاليات وأنشطة جديدة، من بينها إطلاق معرض نافدكس، أول معرض متخصص في الدفاع البحري وأمن السواحل في الشرق الأوسط، والذي سيقام بالتزامن مع معرض أيدكس.

يُتوقع أن يستقطب " نافدكس وفوداً رفيعة المستوى من أبرز صناع القرار المسؤولين عن عمليات الشراء لمنتجات وخدمات وحلول الدفاع البحري وأمن السواحل من دولة الإمارات العربية المتحدة، الشرق الأوسط، أفريقيا، وشبه القارة الآسيوية.

وسيقام نافدكس 2011 في مرفأ أدنيك، تحت رعاية شركة "توازن" القابضة، وشركة الاستثمار الصناعي والتجاري التابعة لمكتب التوازن الاقتصادي لدولة الإمارات العربية المتحدة، الراعي الرئيسي لمعرضي نافداكس و أيدكس 2011.

وستقدم الشركات العارضة أحدث التقنيات ضمن أجنحة داخل مساحة عرض مكيفة ومصممة خصيصاً لهذا الغرض.

وسيتم عرض السفن والطائرات في المرسى، مع التقنيات التي ستعرض على متن السفن البحرية الزائرة، إضافة إلى تسليط الضوء على قدرات المعدات وأدائها العالي داخل الماء، كل ذلك عبر ممر مباشر يتصل مع معرض آيدكس.
 

Be the first to comment

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.