الأبرز

آيدكس 2011 يختتم فعالياته متجاوزاً الأرقام القياسية السابقة

إختتم معرض ومؤتمر الدفاع الدولي "أيدكس 2011" فعالياته، في 24 شباط/ فبراير، بعد أن حقق نجاحا كبيرا، سواء على مستوى عدد الشركات المشاركة والوفود الرسمية أو على مستوى الصفقات.

وأكد اللواء الركن عبيد الحيري الكتبي، رئيس اللجان العسكرية المتحدث الرسمي لمعرض ومؤتمر الدفاع الدولي "أيدكس 2011"، أن المعرض في دورته العاشرة تجاوز جميع الأرقام القياسية، وذلك بفضل الدعم والاهتمام المستمر من القيادة الإماراتية، والإقبال الواسع من العارضين من جميع أنحاء العالم، والرعاة، وبفضل جهود وتعاون الشركة المنظمة "شركة أبوظبي الوطنية للمعارض "أدنيك"، بالتعاون مع القيادة العامة للقوات المسلحة ومختلف اللجان المنظمة والهيئات والمؤسسات الحكومية المعنية.

وأكد الكتبي أن "أيدكس 2011" أثبت المكانة المرموقة لإمارة أبوظبي كمركز اقتصادي رائد ووجهة عالمية لاستضافة وتنظيم أبرز الفعاليات والأحداث العالمية، كما أسهم في إبراز وتعزيز الثقة في القدرات الصناعية والتقنية المتطورة للشركات الوطنية، واستعراض أحدث المنتجات العسكرية الدفاعية حول العالم.

وقال: "بعد تلقينا لردود فعل إيجابية وإشادة واسعة من العارضين حول دقة ونجاح تنظيم الدورة العاشرة من أيدكس، والأولى من نافدكس، فإننا على ثقة من استقطاب الدورة القادمة لمشاركة عالمية متميزة، ولمواصلة أيدكس فى ترسيخ مكانته كأحد أهم وأكبر معارض الدفاع على مستوى العالم."

وأعرب الكتبي عن تطلع المنظمين إلى "مواصلة إنجاح مسيرة أيدكس في الأعوام القادم، وإلى لقائكم في الدورة القادمة التي تقام فى الفترة من 17 إلى 21 فبراير 2013."

وأعلن اللواء الكتبي بيانا بإجمالي الصفقات التي تم التوصل إليها في اليوم الخامس والأخير من المعرض، وهي:

1- عقد المساندة الفنية، حيث تم التعاقد مع شركة "أبوظبي لبناء السفن" المحلية لتقديم الدعم والإسناد الفني للقطع البحرية بقيمة 107 ملايين درهم.
2- شراء نظام تسليح، حيث تعاقدت القوات المسلحة مع شركة "آي جي جي" المحلية لشراء آليات "آر جي 31"، مزودة بمدفع هاون 120 ملم، بقيمة 786 مليون درهم.

3- شراء قطع غيار لآليات بانهارد، فقد أبرمت صفقة مع شركة بانهارد ديفينس Panhard Defense الفرنسية لشراء قطع غيار لآليات بانهارد بقيمة 22.5 مليون درهم.

4- تطوير آلية بي أم بي 3، فقد تم التعاقد مع شركة فيدرال استيت يونتاري إنتربرايز، Federal State Unitary Enterprise، لتطوير 135 آلية بي أم بي 3، بقيمة 271 مليون درهم.

5- شراء زوارق، تعاقدت القوات المسلحة مع مؤسسة الفتان لصناعة السفن المحلية لتصنيع 18 زورقا بقيمة 356.7 مليون درهم.

6- توريد أجهزة وأنظمة اتصالات: تم التعاقد مع شركة آيرو ماريتايم سيستمز الألمانية لشراء وتركيب أجهزة وأنظمة اتصالات على الزوارق بقيمة 79.1 مليون درهم.

7- صيانة وتطوير صائدة الألغام: تم التعاقد مع شركة أطلس إليكترونيك الألمانية لصيانة وتطوير صائدة الألغام، بقيمة 469.4 مليون درهم.

8- شراء آلية نمر: أبرمت القوات المسلحة صفقة مع شركة توازن المحلية لشراء 1000 آلية نمر بقيمة 736 مليون درهم.

9- صيانة الطائرات: تتجه النية لدى القوات المسلحة للتعاقد مع المركز العسكري المتطور للصيانة والإصلاح والعمرة، "أمرك" المحلية، لصيانة وإصلاح الطائرات بمختلف أنواعها.

وقد مثلت الدورة العاشرة من معرض "أيدكس والدورة الافتتاحية من معرض الدفاع البحري نافدكس منصةً مميّزة للعارضين البالغ عددهم 1060 عارضاً من 53 دولة، لاستعراض أحدث المنتجات والخدمات الدفاعية، وبناء شراكات وعلاقات تجارية جديدة.

وإلى جانب الإعلان عن الصفقات والعقود المالية الضخمة، والكشف عن المنتجات والتقنيات الحديثة، فإن الدورة العاشرة من أيدكس، مثلت ملتقى عالميا لأبرز القيادات الحكومية والعسكرية وكبار الشخصيات على المستوى الإقليمي والعالمي، وأعداد كبيرة من الوفود الرسمية رفيعة المستوى، كما حظيت باهتمام عالمي واسع.

ومن ضمن قائمة أبرز الشراكات والاتفاقيات التي شهدها المعرض، إتفاقية الشراكة المعلنة بين مجموعة الجابر الإماراتية وشركة "أف أن أس أس" التركية لتوفير منتجات من المركبات العسكرية المصفحة التي تلبي بشكل خاص احتياجات القوات المسلحة في دولة الإمارات، والإعلان عن توقيع كليات التقنية العليا اتفاقية مع جامعة جونز هوبكنز لتطوير برنامج ماجستير في مجال الهندسة، وإعلان شركة روكويل كولينز تعزيز تواجدها في أسواق المنطقة بافتتاح مكاتب لها في كل من أبوظبي ودبي، وغيرها من الشراكات والاتفاقيات المعلنة.

وقال اللواء الركن عبيد الكتبي، رئيس اللجان المنظمة المتحدث الرسمي لمعرض أيدكس 2011: "بعد النجاح الكبير الذي حققته الدورة العاشرة من أيدكس، والزيادة الكبيرة في أعداد العارضين والزوار، فإننا على ثقة من مواصلة أيدكس على امتداد سنواته القادمة، لعب دور مهم ومتزايد في بناء وتعزيز الشراكات الاستراتيجية، وتقديم أحدث المنتجات الدفاعية، وترسيخ مكانة أبوظبي كمركز رائد لصناعة المعارض الدفاعية واستضافة وتنظيم الأحداث العالمية".

وحققت الدورة الافتتاحية من معرض الدفاع البحري "نافدكس"، الذي أطلق للمرة الأولى بالتزامن مع أيدكس، نجاحاً كبيراً. وشهدت مشاركة مجموعة بارزة من الشركات الوطنية والعالمية، واستعرضت أحدث المنتجات والخدمات المتصلة بقطاع الدفاع البحري.

وشهدت فعاليات مؤتمر الدفاع الخليجي GDC، المؤتمر الرسمي لمعرض أيدكس الذي انعقد قبل يوم من انطلاق المعرض، مشاركة متحدثين من كبار القادة العسكريين في العالم، وحضره أكثر من 400 مشارك يمثلون نخبة من صنّاع القرار والمسؤولين الحكوميين، وكبار الخبراء والقادة العسكريين والمهتمين بهذا الشأن من جميع القطاعات على المستوى الإقليمي والعالمي.

وحققت الدورة العاشرة من أيدكس والدورة الأولى من معرض الدفاع البحري نافدكس، نجاحات عديدة على جميع المستويات، وأثبتت من جديد نجاح وقدرة إمارة أبوظبي ودولة الإمارات على تنظيم واستضافة أبرز الفعاليات والأحداث العالمية الضخمة.

وأشاد عدد كبير من العارضين في الدورة العاشرة من أيدكس والدورة الافتتاحية من نافدكس، بدقة التنظيم والاهتمام والإقبال الواسع من الزوار، كما أبدوا رغبة قوية في المشاركة في الدورة القادمة من أيدكس في عام 2013، بعد النجاح الكبير الذي لمسوه في الدورة الحالية.

وحول المشاركة التركية في أيدكس 2011، قال لوفتي فاروقلو، مدير الجناح الوطني التركي: "يعد أيدكس بالنسبة لنا أكثر من مجرد حدث عالمي لقطاع الدفاع العسكري، إنه منصة رائدة لتعزيز وتقوية شراكاتنا وعلاقاتنا الوثيقة مع دولة الإمارات ودول المنطقة".

WAM
 

Be the first to comment

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.