الموازنة تعرقل برنامجي المركبتين التكتيكيتين الأميركيتين جي أل تي في وهمفي المحدثة

مارتي كوتشاك*
خلال الاجتماع والمعرض الخاص برابطة الجيش الأميركي AUSA التي جرت فعالياتهما في العاصمة واشنطن، قام مدراء البرامج في الجيش والمارينز الأميركيين بإلقاء الضوء على التطورات الحديثة المتعلقة ببرنامج المركبة التكتيكية الخفيفة للقوات المشتركة – جي أل تي في (JLTV) ومركبة هامفي المحدثة الموسعة القدرة MECV .

يعتبر هذان البرنامجان، بالإضافة إلى برنامج مركبات القتال البرية المجنزرة، من الدعائم الرئيسية بالنسبة للاستراتيجية الحالية للمركبات التكتيكية المدولبة للجيش الأميركي.

وبرنامج المركبة التكتيكية الخفيفة للقوات المشتركةJLTV ، ناشط منذ العام 2006.  بالرغم من أن هذا الجهد قد مني بالعديد من النكسات، من ضمنها عدم موافقة جون يونغ مدير المشتريات في البنتاغون على طلب استدارج عروض في شهر كانون الأول/ أكتوبر من العام 2007. وقد أبدى هذا المسؤول الرفيع قلقه من ناحية جدوى التمويل وشكوكه من عدم النضوج التقني للبرنامج ومن المتطلبات المتغيرة باستمرار.

قد تصل الكلفة المحتملة لهذا البرنامج إلى 70 مليار دولار أميركي.  ويغطي هذا الاستثمار جزئياً تصنيع حوالى 3000 مركبة سنوياً  من عقد الإنتاج الأولي بوتيرة منخفضة على مدى 5 سنوات.

تبلغ متطلبات الجيش الأميركي وحده من مركبات جاي أل تي في (JLTV)   "50 ألف مركبة"، حسب قول  العقيد دايفيد باسيت، مدير برنامج المركبات التكتيكية في الجيش الأميركي، خلال أحد المؤتمرات الصحافية. كما يذكر موقع مدير النظم البرية في المارينز بأن الفيلق يخطط لشراء 5500 مركبة من هذا النوع.

ومن المنتظر أن يتم تعديل هذه الأرقام لكي تتوافق مع الوقائع الحقيقية للميزانية والمتطلبات العملياتية.

يتمم برنامج مجموعة مركبات JLTV   مرحلة التطوير التكنولوجي، استعداداً للدخول في مرحلة الهندسة وتطوير الإنتاج  خلال فصل الربيع المقبل. وقد تم إصدار مسودة طلب استدراج عروض لهذه المرحلة من البرنامج خلال الشهر الحالي قبل البدء باجتماع ومعرض AUSA . ونظراً للتقدم الكبير في التكنولوجيا والهندسة في المركبات من نسق JLTV ، فسوف تٌقلص فترة الهندسة وتطوير الإنتاج إلى 33 شهراً بدلاً من 48.

وتتكون عائلة مركبات JLTV التي تم تحديدها في مسودة طلب استدراج العروض لمرحلة الهندسة والتطوير للإنتاج، من مجموعة من ستة نماذج تصميمية، بالإضافة إلى المقطورة المرافقة لها. وهي كالتالي: مركبة خدمة/ ناقلة محميةJLTV- UTL  ذات مقعدين فقط؛ مركبة مجهزة بسلاح للقتال القريب JLTV-CCWC ذات أربعة مقاعد؛ مركبة تستعمل للأغراض العامة  JLTV-GP بها 4 مقاعد؛ مركبة للأغراض الخاصة JLTV-SP ؛ حاملة مدافع الثقيلة JLTV-HGC ومركبة خاصة للقيادة والتحكم أثناء التنقل JLTV-CCM .

هذا وسوف تكون مرحلة الهندسة والتطوير للإنتاج مفتوحة أمام كافة المتنافسن. لذا فمن المنتظر أن تتنافس كافة  الشركات المتخصصة في هذه المرحلة.  فبالإضافة إلى الفريقين الصناعيين اللذين يترأسهما ائتلاف جنرال تاكتيكال فيهيكلز (General Tactical Vehicles) المقام بشكل مشترك بين شركة جنرال دايناميكس (General Dynamics) وشركة إيه أم جنرال (AM General) ، وفريق بي إيه إي سيستمز (BAE Systems) ولوكهيد مارتن (Lockheed Martin) ، يتوقع أن يشارك في المنافسة آخرون مثل شركة أوشكوش (Oshkosh) ، التي قامت مؤخراً بإماطة اللثام عن مركبة مركبة القتال التكتيكية الخفيفة لكل الأراضي L-ATV .

وقد أشار باسيت أن الجيش الأميركي " يعتقد بأنه من اللائق القيام باختيار بائع واحد" ضمن هذه المنافسة. وهناك تخطيط لإشراك الدول الأجنبية في برنامج مركبة JLTV بهدف خفض أخطار البرنامج ككل، وذلك عبر عمليات التجارب والتقييم لنماذج أولية إضافية. وانطلاقاً من هذه النقطة بالذات تواصل كل من الحكومتين الأسترالية والأميركية في مفاوضاتهما المتعلقة باحتمال مشاركة أستراليا في مرحلة الهندسة والتطوير للإنتاج.

وسوف يقوم برنامج MECV الذي غالباً ما يشار إليه على أنه إعادة استثمار لأسطول مركبات البرية هامفي HMMWV ، بإعادة مفهوم التوازن نوعاً ما، بين الحمولة النافعة والأداء والحماية لـ 50 ألف إلى 100 ألف مركبة هامفي تابعة للجيش الأميركي. وسوف يقوم هذا البرنامج بمنح هذه المركبة المبجلة نظام تعليق محسن وتدريع أفضل والعديد من ميزات التحديث الأخرى بحيث يمتد عمرها إلى ما بعد العام 2025. 

وقد شدد باسيت على أن الجيش قد حدد مبلغ 180 ألف دولار كسعر أساسي لكل مركبة هامفي محدثة، بحيث لا يتكبد مبالغ إضافية لصيانة نفس مركبة HMMWV بمبلغ يعادل تبديلها بمركبة أخرى.

وبعد انعقاد معرض ومؤتمر AUSA بين 10 و 12 أكتوبر، لم يتم تقديم أي طلب استدراج عروض  لبرنامج MECV المتعلق بتحديث المركبة.

نتائج مختلفة
يسعى البنتاغون للتوصل إلى نتائج مختلفة تماماً لما يسميه "برنامجين متكاملين."  والجيش، من جهته، يسعى لاستخدام التقنيات المتواجدة حالياً لتحديث أسطول مركبات هامفي، مما يفسر نوعاً ما تحديد كلفة 180 ألف دولار كسعر أقصى للمركبة. ولكن في المقابل هو يعتبر مركبة JLTV على أنها مركبة المستقبل التي يتم نشرها ميدانياً مجهزة بأحدث تدريع وتسليح ومعدات القيادة والتحكم.

تمويل غير مضمون
يتقدم برنامج مركبتي JLTV و HMMWV MECV  تحت غمامة من الشكوك في إمكانية توفير التمويل لهما.
ففي أوائل العام الحالي، أعلنت إدارة أوباما أن البنتاغون سوف يتكبد خفضاً في الموازنة يبلغ 350 مليار دولار على مدى السنوات العشر القادمة . فوقائع الميزانية الحالية تفتح الباب أمام شبح تكبيد وزارة الدفاع المزيد من التخفيض في الموازنة، مع محاولة الكونغرس خفض 1،2  تريليون دولار من الميزانية الفدرالية.

وخلال فترة الصيف، تم اختبار جرعة من هذا الواقع المالي الأليم عندما وافقت لجان القوات المسلحة في مجلس النواب ومجلس الشيوخ على خصم 50 مليون دولار من ميزانية وزارة الدفاع   للعام المالي 2012 العائدة لمركبات JLTV .  وقد تم نقل هذا المبلغ إلى ميزانية برنامج مركبات HMMWV MECV .  ومع قيامنا بنشر هذا المقال لم تكن الموافقة على ميزانية الدفاع للعام المالي 2012 قد تمت بعد.

 

 

*  محرر الشؤون العسكرية الأميركية لموقع SDA من نيو أورلينز، لويزيانا.

Be the first to comment

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

Translate