شركة دييل الألمانية تعقد صفقات هامة مع الإمارات والسعودية خلال معرض دبي للطيران

كشف الرئيس التنفيذي لشركة دييل Diehl الألمانية المتخصصة بأنظمة الصواريخ الدفاعية، هيلمات راوش[*]، النقاب عن توقيع اتفاقيات خلال معرض دبي للطيران مع 10 دول، من ضمنها القوات الجوية للمملكة العربية السعودية لتوريد صواريخ آيريس- تي الجوية للدفاع الجوي.

وأضاف، في حديث للنشرة اليومية التي تصدرها مجلة درع الوطن، أن دولة الإمارات تجري مباحثات حاليا مع شركة دييل لشراء صواريخ من طراز آيريس – تي الدفاعية، وذلك لتوافر النظام الحديث ضمن الطائرات العاملة لدى القوات الجوية والدفاع الجوي في الدولة، بحيث لا تحتاج الإمارات لشراء أنظمة جديدة لتشغيل السلاح، بل فقط شراءه وتركيبه.

وبيّن راوش أن شركة دييل دخلت في حوارات رسمية مع دولة الإمارات لعقد صفقات بيع الصواريخ العملاقة المضادة للطائرات من طراز آيريس – تي "أسأل أم"، والتي تستخدم في تحديد وإصابة الأهداف الجوية من الأرض على مدى بعيد، يصل إلى حوالي 45 كيلومترا، بالإضافة إلى تواجد غرفة قيادة الصواريخ والتي لديها القابلية على تغيير مسار الصواريخ وتغيير الأهداف، أو إلغاء العملية وذلك بعد إطلاق الصاروخ.

وقال إن هذه الصواريخ الجديدة من طراز آيريس – تي "أس أل أم" تعتبر الأحدث من نوعها، وهي الآن ضمن برامج تجريبية، ومن المتوقع أن يتم إنتاجها منتصف العام القادم، موضحا أن ألمانيا ستكون أول دولة تشتري هذا النوع من الصواريخ.

وأضاف أن شركة دييل تجري منذ فترة مباحثات مع دولة الإمارات لتطوير أنظمة المراقبة الجوية من خلال أجهزة "ايه ايه سي ام اي" الأحدث من نوعها، والتي يتم تثبيتها على طرف جناح الطائرة الأيمن أو الأيسر، بالإضافة إلى تمكين الطيارين المقاتلين في الميدان على التواصل الفني في الجو، بحيث يقوم الجهاز بتحديد الأبعاد الجوية بين الطائرات، ويقوم بإبعاد الطائرات عن بعضها في حال الاصطدام المفاجئ، أو إنذار الطيار في حال الاقتراب من الأرض.

وقال إن القوات المسلحة الإماراتية لديها النظام القديم لهذا النوع من الأجهزة، ما يستدعي قابليتها على تطويره في أنظمة طائراتها من طراز أف 16، مضيفا "نحن الآن في مرحلة التفاوض ونتوقع عقد صفقة جيدة قريبا".

وأكد أهمية النتائج التي حققتها مشاركة دييل ضمن الجناح الوطني الألماني في معرض دبي للطيران 2011، باعتباره واحدا من أهم المعارض الدولية التي تتعلق ببحث سبل التعاون الدفاعي وتطوير العلاقات التجارية في المنطقة وأنحاء العالم، موضحا أنه تم تحقيق تواصل هام مع الشركات المتخصصة في الإمارات والمنطقة للتعاون معها.

وأعرب عن تفاؤله بنمو أسرع للعلاقات بين الإمارات و ألمانيا، معتبرا أن دولة الإمارات تعتبر بالنسبة لنا المثل الأعلى للتميز والتفوق في النمو ومواكبة التطور في شتي المجالات، وهي النموذج الذي يحتذى به لجميع شعوب المنطقة.

WAM

Be the first to comment

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.