مسؤول روسي: ليبيا لم تقترح استئناف صفقات أسلحة

نفى مسؤول في الهيئة الحكومية الروسية للتعاون العسكري التقني مع الدول الأجنبية صحة ما أعلنته بعض وسائل الإعلام من أن روسيا يمكن أن تستأنف العمل في تنفيذ اتفاقية تحديث 200 دبابة ليبية، مشيرا إلى أن ليبيا لم تقترح استئناف أي صفقة أسلحة وقعتها مع روسيا في وقت سابق

فقد ذكر نائب مدير الهيئة الحكومية الروسية للتعاون العسكري التقني مع الدول الأجنبية، قسطنطين بيريولين، في تصريح خاص لوكالة أنباء "نوفوستي"، يوم الخميس 5 تموز/ يوليو، أن ليبيا لم تتقدم بأي اقتراح محدد بشأن استئناف العمل في تنفيذ عقود أبرمتها ليبيا مع روسيا في وقت سابق لتوريد وتحديث أسلحة ومعدات عسكرية.

أتت تصريحاته تعقيبا على خبر صحافي ذكر أنه يمكن أن تستأنف روسيا العمل في تنفيذ عقد وقعته ليبيا وروسيا في نهاية تموز/يوليو 2010 لتحديث 200 دبابة "تي-72".

وقال بيريولين: "لم يرد أي اقتراح محدد منهم (الليبيين) بعد ولاسيما بشأن توريد دبابات".

وأكد أن لديه علما بنية ليبيا استئناف التعاون العسكري التقني مع روسيا ولكنه أشار إلى عدم وجود أي قرار ملزم بهذا الشأن.

وقد أعلن رئيس شركة "روس أوبورون أكسبورت" التي تدير غالبية الصادرات العسكرية الروسية، أناتولي إيسايكين، في آب/أغسطس من عام 2011 أن روسيا خسرت نحو أربعة مليارات دولار بسبب عدم تنفيذ ما وقعته ليبيا مع روسيا من عقود أسلحة في وقت سابق.

يشار إلى أن روسيا اضطرت إلى التوقف عن تنفيذ اتفاقيات التعاون التسليحي مع ليبيا في عام 2011 بعدما فرضت الأمم المتحدة عقوبات على هذا البلد.

Anba Moscow

Be the first to comment

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

Translate