تعاون أمني بين مصر والجزائر لمكافحة ظاهرة تهريب الأسلحة من ليبيا

 قال رئيس الوزراء المصري، هشام قنديل، إنه تم الاتفاق مع الجزائر على مضاعفة التنسيق الأمني، على خلفية الأزمة الليبية وانتشار السلاح في منطقة شمال إفريقيا.

وأوضح قنديل الزائر للجزائر، في 23 تشرين الأول/ أكتوبر، أن مصر تضررت كثيرا بسبب الأزمة، فيما تستمر مناقشات ومباحثات البلدين حول مشروع اتفاق لمكافحة ظاهرة تهريب الأسلحة من ليبيا لكلا البلدين، ينص على تبادل المعلومات بين الجانبين لمواجهة الإرهاب.

وتحدث رئيس مجلس الوزراء المصري هشام قنديل عن سعيه إلى إعادة تطبيع العلاقات بين الجزائر ومصر، وتعزيز التنسيق بين البلدين في المجالات السياسية والأمنية والاقتصادية.

وكان سفير مصر لدى الجزائر تحدث حول مباحثات الوفد المصري، مشيراً في تصريحات صحافية إلى مساع للتنسيق والتعاون بين البلدين في مجال مكافحة الإرهاب وتهريب السلاح، في سياق سعي مصر للاستفادة من التجربة الجزائرية في هذا المجال.

وأضاف أن اللجنة العليا المشتركة بين البلدين ستجتمع في القاهرة في كانون الثاني/ يناير القادم، لبحث مشروع اتفاق مشترك يتضمن تبادل المعلومات في مجال مكافحة الإرهاب على ضوء عمليات تهريب الأسلحة من ليبيا إلى أراضي البلدين، منوهاً إلى أن بعض هذه الأسلحة وصلت فعلا إلى أيدي الإرهابيين في سيناء كما وصلت إلى يد المجموعات الإرهابية في الجزائر.

Anba Moscow

Be the first to comment

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

Translate