السودان وليبيا ينشران قوات مشتركة لتأمين الحدود بينهما

عدد المشاهدات: 819

أعلن السفير السوداني لدى ليبيا، حاج ماجد محمد السوار، أن الخرطوم وطرابلس ستنشران قوات مشتركة لتأمين الحدود بين البلدين "قريبا"، دون تحديد موعد، بموجب بروتوكول تعاون عسكري.

وقال السفير السوداني لوكالة أنباء "شينخوا"، في 31 كانون الثاني/ يناير، إن "هناك بروتوكول تعاون عسكري بين قيادتي الجيشين الليبي والسوداني، ينص على نشر قوات مشتركة لتأمين الحدود بين البلدين"، مضيفا أن "هذه القوات سوف تنتشر قريبا".

وأوضح: "بدأت حاليا خطوات عملية لتجميع القوات السودانية التي ستنتشر في المنطقة الحدودية المشتركة، وكذلك بدأ الجانب الليبي في تجهيز قواته، وتم تحديد نقاط تمركز هذه القوات باتجاهين".

واعتبر السوار أن "من شأن هذا الوضع تأمين الحدود بين البلدين تأميناً كاملاً، وكذلك تأمين القوافل التجارية التي يُتوقع أن تنساب مع فتح الحدود وتوفير الأمن في الاتجاهين".

وكان وزير الخارجية السوداني، علي كرتي، قد قام بزيارة قصيرة إلى العاصمة الليبية، طرابلس، منتصف كانون الثاني/ يناير، بحث خلالها مع رئيس المؤتمر الوطني الليبي العام، محمد المقريف، "تعزيز العلاقات بين طرابلس والخرطوم، خاصة على مستوى التعاون الأمني والاقتصادي".

وقال كرتي خلال زيارته: "نسعى بشكل جاد من خلال اجتماعنا بالمسؤولين الليبيين إلى تأسيس قوات عسكرية مشتركة، تساهم في ضبط الحدود الكبيرة التي تربط البلدين"، وذلك إثر قرار ليبي بإغلاق منافذ مدن الجنوب الليبي.

وكان المؤتمر الوطني الليبي قد صوّت منتصف كانون الأول/ ديسمبر الماضي (2012)، على قرار يقضي بإغلاق منافذ مدن الجنوب الليبي مع دول السودان والنيجر وتشاد والجزائر واعتبارها منطقة عسكرية مغلقة.

وقال كرتي تعليقا على القرار: "نحن أوائل الداعين لمحاصرة تحركات المسلحين ومهربي الأسلحة والمخدرات، ونقدر إغلاق السلطات الليبية لحدودها الجنوبية" خاصة "أن لديها مساحة صحراوية شاسعة من الحدود، ويحتاج ضبطها إلى جهود وترتيبات خاصة".

Xinhua

Be the first to comment

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.