رئيس مجلس إدارة معرض SOFEX: معرضنا يمثل ملتقى للحوار لتعزيز الأمن في العالم

فريق التحرير
يعتبر الأمن حاجة أساسية لتحقيق التقدم والازدهار لأي دولة. وها قد أشرف معرض سوفكس “SOFEX” على فتح أبوابه لعرض معدات وتكنولوجيا العمليات الخاصة والأمن القومي والتجهيزات الدفاعية الأكثر تطوراً وتقدماً.

في هذا الإطار، أكّد الأمير فيصل بن حسين، شقيق ملك الأردن عبد الله الثاني ورئيس مجلس إدارة معرض سوفكس الأهمية البالغة لمعرض سوفكس الذي سيتم افتتاحه تحت رعاية العاهل الأردني الملك عبدالله الثاني في الفترة من 5 إلى 8 أيار/مايو المقبل، ليس على مستوى المملكة الأردنية فحسب وإنما على المستويين الاقليمي والدولي، كونه يمس احتياجات أساسية لجميع الدول بلا استثناء.

وقال ان معرض سوفكس يتميز بتركيزه الكامل على معدات القوات الخاصة والأمن القومي، حيث تعتبر هذه المعدات أساسية لكل دولة لتعزيز أمنها بحسب ما نشره الموقع الإلكتروني للقيادة العامة للقوات المسلحة الأردنية.

واضاف الأمير فيصل الذي يرأس مجلس ادارة معرض سوفكس في مقابلة نشرتها وكالة الانباء الاردنية بترا ان رعاية جلالة الملك عبدالله الثاني القائد الاعلى للقوات المسلحة الذي تعود اليه فكرة اقامة معرض يتخصص بتجهيزات قوات العمليات الخاصة، اضافة الى دعم القوات المسلحة الاردنية والجهات الأمنية، كان السبب المباشر للنجاح الدولي الذي حققه هذا المعرض دورة بعد دورة، حيث انطلق هذا المعرض عام 1996 ولا يزال مستمرا .

وحول الرسالة التي يقدمها الاردن من خلال استمرار معرض ومؤتمر قوات العمليات الخاصة (سوفكس) الذي يحتفل هذا العام بدورته العاشرة، قال ان المعرض يمتاز بأنه المعرض الدفاعي الدولي الأكبر في العالم والوحيد في المنطقة المتخصص في مجال معدات العمليات الخاصة والأمن القومي والملتقى الأمثل لعرض مستلزمات وتكنولوجيا قوات العمليات الخاصة والتجهيزات الدفاعية الأكثر تطوراً وتقدما.

وتعود فكرة اقامة معرض خاص لتجهيزات قوات العمليات الخاصة الى جلالة الملك عبدالله الثاني القائد الاعلى للقوات المسلحة، حيث انطلق هذا المعرض عام 1996 ولا زال مستمرا نتيجة لما حققه من نجاح دولي دورة بعد دورة.

وقد كانت الرعاية الملكية السامية من صاحب الجلالة ودعم القوات المسلحة الاردنية والجهات الأمنية سببا مباشرا للنجاح الذي تحقق، فقد كان الجميع يدرك ما يحمله المعرض من أهمية بالغة ليس على مستوى المملكة فحسب وإنما على المستويين الاقليمي والدولي، كونه يمس احتياجات أساسية لجميع الدول بلا استثناء، فالمعرض يتميز بتركيزه الكامل على معدات القوات الخاصة والأمن القومي، وهذه المعدات تعتبر أساسية لكل دولة لتعزيز أمنها، ذلك ان الأمن ضرورة لا غنى عنها من اجل تحقيق التقدم والازدهار لأي شعب من الشعوب.

ومن هنا كانت أهمية سوفكس الذي يمثل ملتقى للحوار والتواصل لكل المعنيين وصناع القرار العاملين على إحلال وتعزيز الأمن القومي والأمن العام في جميع أرجاء العالم، فهو يجمع الشركات الصغيرة والمتوسطة إلى جانب أكبر شركات العالم المتخصصة بالصناعات الدفاعية مع قادة وصناع القرار في الحكومات والجيوش من مختلف أرجاء العالم، ويوفر للجميع فرص الإطلاع على آخر الحلول وأحدث المعدات لدعم قوات الأمن في مهامها في حفظ أمن البلاد وتعزيزه.

وعن إسهامات سوفكس في دعم عمليات مكافحة الإرهاب المتنامي في العالم، قال إن معرض سوفكس هو المعرض العسكري الدولي الأكبر في العالم والوحيد في المنطقة المتخصص في مجال العمليات الخاصة والأمن القومي، حيث يعقد على هامش المعرض مؤتمر متخصص يتناول فيه القادة والخبراء والمختصون على مستوى العالم كل ما يتعلق بالقضايا الأمنية العالمية المعاصرة والأحداث الأخيرة في المنطقة والاقليم، وتسارع هذه الاحداث ودور التكنولوجيا في تحريكها، حيث يعد سوفكس الفرصة الأمثل لالتقاء كبار القادة العسكريين والأمنيين وصناع القرار ومخططي وواضعي الاستراتيجيات المتعلقة بالأمن القومي والعالمي.

ويمتاز المؤتمر بحضور العديد من رؤساء الدول ووزراء الدفاع ورؤساء الاركان وكبار ضباط القوات الخاصة والقوات البرية والجوية من المنطقة الى جانب عدد من المسؤولين من جميع انحاء العالم للعمل على بناء جسور التفاهم والتعاون لتوطيد الامن والسلم العالمي.

ويلتقي قادة قوات العمليات الخاصة في هذا المؤتمر للخوض في آخر التحديات القائمة وتقديم تصورات استراتيجية جديدة ومتعمقة حول أحدث تطبيقات التكنولوجيا الحديثة فيما يتعلق بمعدات هذه القوات في ضوء الحروب الحديثة ودور ومتطلبات هذه القوات في مهام حفظ السلام.

وستؤدي مشاركة هؤلاء القادة في المؤتمر الى اثراء هذا الملتقى العالمي باحدث النظريات الدفاعية التي تم تطبيقها في اكثر من منطقة في العالم والدروس المستفادة منها.

إن التحديات الأمنية التي تواجه كل دول العالم حاليا جعلت حاجتها من المعدات والاجهزة الدفاعية اكثر ضرورة وأهمية لها من ذي قبل، لذلك فان معرض سوفكس يتيح المجال لعرض معدات اكثر تنوعا، حيث سيتم خلال ايام المعرض الثلاثة عرض معدات وأجهزة وتقنيات متخصصة بشؤون قوات العمليات الخاصة والأمن القومي بشكل غير مسبوق، وهذه المعدات والأجهزة ستكون من دول تتباين في استراتيجياتها الدفاعية.

تسهم القوات المسلحة الاردنية بدور بارز في سوفكس. فمنذ انطلاقته عام 1996 كانت هي الداعم الرئيس له وهي الجهة الراعية لجميع فعالياته، حيث تقوم في كل دورة بتهيئة السبل والوسائل التي تساهم في نجاحه وديمومته وتقدمه والاستفادة منه في تطوير قدراتها في جميع المجالات.

وأصبح سوفكس يشكل لبنة أساسية في إسهامات القوات المسلحة في توفير كل ما من شأنه خدمة الوطن وتقدمه وتميزه.

ويسهم معرض سوفكس وبشكل مضطرد في تطوير القوات المسلحة والأجهزة الأمنية معرفيا وتكنولوجيا من خلال الاطلاع على آخر ما توصلت اليه الشركات في مجال الصناعات الدفاعية والتكنولوجيا المتعلقة بالأمن القومي.

وعن أبواب الصناعة الأردنية التي يفتحها المعرض قال أن سوفكس نوافذ كثيرة للتعاون المشترك بين الأردن والدول الأخرى للاستفادة من التكنولوجيا والمعدات الدفاعية الأردنية المتقدمة التي تعرض في المعرض، مثل ابتكارات مركز الملك عبدالله الثاني للتصميم والتطوير (كادبي) في هذا المجال والتي تلقى إقبالا من العديد من الدول.

ويعمل المركز على سد جزء من احتياجات القوات المسلحة الاردنية من المعدات والاسلحة الدفاعية التي ينتجها بمواصفات عالمية، مثلما يسهم في تشكيل قاعدة متينة لعمليات الاستثمار المشترك على المدى البعيد في الصناعات الدفاعية العالمية، ضمن علاقات ومشروعات إستراتيجية فاعلة عن طريق تأسيس شراكات مع شركاء عالميين بارزين في الصناعات الدفاعية من دول عالمية وإقليمية، بما يساعد في جذب المزيد من الاستثمارات إلى الاردن وزيادة حجمها وبالتالي تسريع نقل التكنولوجيا المتقدمة الى المملكة.

وتنطلق استراتيجية سوفكس من رؤى وتطلعات جلالة الملك الشمولية في تطوير الأردن اقتصاديا وبشريا وتقنيا ونقل وتوطين التكنولوجيا الحديثة للمساهمة في بناء قاعدة صناعية قوية في مختلف المجالات.

ويوفر سوفكس المناخ الملائم لتعريف الشركات العالمية بالشركات الأردنية وقدراتها في التصنيع والتسويق المحلي والإقليمي والعالمي، وبالتالي الفرص الفريدة لتوقيع العديد من الاتفاقيات بينها.

ويضم المعرض أحدث ما توصل إليه قطاع الدفاع والقوات الخاصة والأمن القومي من تكنولوجيا ومعدات ويجمع الشركات الصغيرة والمتوسطة، إضافة إلى أكبر شركات العالم المتخصصة بالصناعات الدفاعية.

ويعد سوفكس ملتقى دوليا لاستعراض قدرات القوات المسلحة الاردنية والصناعات الدفاعية الاردنية، وفرصة مهمة للقاء والتحاور ما بين صناع القرار والاطلاع على أحدث الحلول الدفاعية.

Be the first to comment

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.