المتحدث باسم “عاصفة الحزم”: نسيطر على سماء “اليمن” وسنواصل قصف الحوثيين

 توعدت قوات التحالف الخليجي العربي بتكثيف ضرباتها لجماعة أنصار الله (الحوثيين) ووحدات الجيش المتحالفة معهم في [*] مناطق مختلفة داخل المدن اليمنية، مؤكدة أن المجال الجوي اليمني أصبح تحت السيطرة الكاملة. ولن يسمح لأي جهة بتزويد الحوثيين بالأسلحة، ولن يتمكن علي عبدالله صالح استخدامه للخروج من اليمن.

وكشف المتحدث الرسمي باسم عملية "عاصفة الحزم"، العميد أحمد عسيري، في مؤتمر صحفي عقده مساء الأحد، أن قوات الحوثيين تحرك الصواريخ البالستية بين بيوت المدنيين وأنها استولت على قدرات الجيش اليمني، مشددا على أن القوات تعمل على التخلص من الصواريخ البالستية خلال أيام.

وقال "لن يكون هناك أي مكان آمن لتجمعات ميلشيات الحوثي"، مشددا على حرص قوات تحالف "عاصفة الحزم" على الحفاظ على المدنيين اليمنيين.

وعلى صعيد التطورات الميدانية، بيّن العميد عسيري، أن مقاتلات التحالف استهدفت خلال الساعات الماضية طائرات نقلتها القوات التابعة للحوثيين إلى خارج صنعاء، كما وجهت طائرات الأباتشي ضربات لقطع وآليات عسكرية للحوثيين على الحدود الجنوبية للمملكة العربية السعودية، مؤكدا أن القوات الجوية تستهدف كل قوافل الإمداد للحوثيين.

وأشار إلى أن القوات البرية قصفت بالمدفعية آليات الحوثيين جنوب حدود المملكة، وأكد في الوقت نفسه أن الأوضاع على الحدود السعودية آمنة ومستقرة، مبينا أن هناك خطة لحماية السكان، حال تطور الأوضاع.

وقال العسيري إن "الأوضاع على الأرض لا تتطلب القيام بعمل بري"، نافيا ما تردد حول قرب اتخاذ قرار في هذا الصدد، مؤكدا أن "تحركات قواتنا البرية طبيعية"، ولا توجد خطورة من أي نوع في المنطقة الحدودية الجنوبية.

ولفت إلى أن باكستان أجلت 500 من رعاياها من الحديدة بمساعدة التحالف، مشيرا إلى أن قوات التحالف تواجه الميليشيات في مختلف الجوانب العسكرية واللوجيستية، مؤكدا أن "التضاريس الصعبة في اليمن لن تكون عائقا أمام تحقيق أهدافنا"، وأن الضربات الجوية ستتزايد بشكل كبير وعلى مدار الساعة.

Sputnik News

Be the first to comment

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.