مدمّرة HMS Defender البريطانية تنضم إلى حاملة الطائرات الفرنسية لضرب “داعش”

مدمّرة HMS Defender

أعلنت وزارة الدفاع البريطانية، في 17 كانون الأول/ديسمبر، انضمام السفينة الحربية HMS Defender إلى حاملة الطائرات الفرنسية “شارل ديغول” لدعم العمليات العسكرية ضد داعش بحسب ما نقلت وكالة سبوتنيك للأنباء. وأوضحت وزارة الدفاع، أن المدمرة المزودة بأجهزة دفاعية جوية التقت بحاملة الطائرات الفرنسية في المحيط الهندي لتعزيز قدرة السفينة الفرنسية على شن هجمات جوية ضد التنظيم الإرهابي.

وقال وزير الدفاع، فيليب هاموند، إن “هذا يدل مرة أخرى على أن بريطانيا وفرنسا تقفان جنباً إلى جنب ضد هذه المنظمة الإرهابية الوحشية”. وأضاف، “سواء السائحين البريطانيين على الشاطئ في تونس أو المواطنين الفرنسيين في باريس، كان لدولتينا خبرة التعامل المباشر مع شر داعش، ونحن متحدون في عزمنا على تدميره”.

ووفقاً لوكالة ” أنباء الشرق الأوسط”، تمتلك المدمرة “ديفندر” أجهزة رادار حديثة قادرة على تقديم صورة واضحة لمنطقة تمتد لأكثر من 300 ميل، لتدافع عن السفن متعددة الجنسيات والطائرات والقوات البرية كجزء من فريق العمل.

عن المدمّرة:

إن مدمّرة HMS Defender هي الخامسة من طراز 45 أو مدمّرة الدفاعات الجوية التي تم بناؤها للبحرية الملكية البريطانية. بدأبناؤها في عام 2006، وتم إطلاقها في 2009. أنهت هذه المدمّرة أول تجارب لها في تشرين الأول/أوكتوبر 2011. وهذه المدمّرة صنعتها شركة BAE Systems وسرعتها 54 كلم/الساعة، ومداها 13000كلم وتحتوي على رادار لتتعقب متعدد المهام من SAMPSON و3 رادارات من شركة Raytheon. زتحمل هذه المدمّرة على متنها صواريخا للجو Aster 15 مداها 1.7 إلى 30 كلم و Aster 30 مداها 3-120 كلم وصواريخ مضادة للسفن ومجهّزة بمدافع.

Be the first to comment

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.