يوروفايتر تايفون: تفوّق في سماء منطقة الخليج والعالم

يُعدّ انضمام الكويت في أيلول/سبتمبر الماضي إلى الدول المالكة لمقاتلات“يوروفايتر تايفون” (Eurofighter Typhoon)، دليلاً جديداً على الاهتمام الدولي المتزايد بهذا النوع من الطائرات في جميع أنحاء العالم ومنطقة الخليج بشكل خاص، خاصة وأن امتلاك مقاتلات حربية بات ضرورة في خضم الصراعات التي يواجهها العالم العربي وكافة الدول للقضاء على ظاهرة الإرهاب. كما شكّل حضور يوروفايتر في معرض دبي للطيران (Dubai Air Show) محطّة أخرى للشركة لتوسيع وجودها في منطق الخليج، الأمر الذي سيوفّر فرصاً أخرى لمزيد من التعاقدات على تلك المقاتلة التي استطاعت بناء سمعة كبيرة باعتبارها الطائرة الأفضل على مستوى العمليات المرنة وقدرات الحماية، بحيث تمثّل اليوم العمود الفقري لسلاح الجو الملكي السعودي، كما تم طلبها من قبل سلطنة عُمان.

وبالرجوع إلى موضوع الإنجازات الجديدة التي حققتها الشركة في مجال التعاقد، فقد وقّعت يوروفايتر عقداً مع الكويت في منتصف شهر أيلول/سبتمبر الفائت لتزويدها بـِ28 مقاتلة تايفون؛ ويأتي انضمام الكويت بعد العقد المبرم مع سلطنة عمان في كانون الأول/ديسمبر 2012 للتزود بـِ12 طائرة مقاتلة من النوع نفسه. وعن علاقة الشركة مع زبائنها الشرق أوسطيين والدوليين، قال الرئيس التنفيذي ليوروفايتر السيد ألبيرتو غوتييريز للأمن والدفاع العربي “نحن راضون جداً عن العلاقة التي نتمتع بها مع شركائنا الدوليين والشرق أوسطيين من المملكة المتحدة وألمانيا وإيطاليا وإسبانيا وعمان والمملكة العربية السعودية، ويسعدنا أن نرحب بدولة الكويت كأحدث عضو في اقتناء طارات يوروفايتر تايفون، التي أثبتت بالفعل موثوقية لا تضاهى في ست دول تمثل جميع البيئات التشغيلية”. ومع الاتفاقية الجديدة مع الكويت، رسخت يوروفايتر تايفون مكانتها كأكبر برنامج تعاوني عسكري في أوروبا، مع 599 طلبية شراء.

 

 

ويعتبر وجود المقاتلة الراسخ في منطقة الخليج وتحقيقها مستويات عالية من الأداء، أمراً منطقياً مهماً من شأنه تصنيفها كعنصر أساس لدى قوات التحالف الخليجية المستقبلية. ولقد تم بالفعل تسليم 444 مقاتلة لزبائن شركة يوروفايتر إلى ست دول وقد حققت الطائرة أكثر من 300.000 ساعة طيران في جميع أنحاء العالم. من هنا، فإنه ليس من المستغرب أن تكون الشركة في خضم المناقشات مع مختلف الأطراف ومرحّبة دائماً بعملاء عرب جدد لتنضم إلى أسرة يوروفايتر تايفون، خاصة وأنها تمتلك قاعدة زبائن واسعة.

وحول وجود يوروفايتر في معرض دبي للطيران، علمت الأمن والدفاع العربي من مصادر موثوقة في الشركة أنها ستعرض في الدورة الحالية من المعرض الطريقة القتالية لمقاتلة يوروفايتر تايفون (Eurofighter Typhoon Combat Edge). ويوضح هذا العرض تمتّع المقاتلة بمجموعة فريدة من أجهزة الاستشعار (بما في ذلك نظام رادار منظومة المسح الإلكتروني النشط Captor-E بشكل أساسي)، من جهة، وكيفية دمج كل المعلومات التي توفر صورة واحدة واضحة من ساحة المعركة على شاشات عرض الطيار من جهة ثانية.

تعد يوروفايتر تايفون من أكثر المقاتلات الجوية المتعددة المهام تقدماً، خاصة وأنها تتمكن من التبديل الفوري بين قدرات الهجوم جو-جو و جو-سطح، ولقد نجحت الطائرة باستمرار في إظهار موثوقية عالية حول العالم وفي مختلف الظروف المناخية القاسية؛ كما أثبتت قدراتها القتالية أثناء العمليات العسكرية في ليبيا. ولقد استفادت مقاتلة الجيل القادم من مجموعة استثنائية من التحسينات تمثّلت بأسلحة جديدة تم تركيبها على متنها، وهي مؤهلات تعزز قدرات الشركة. ويعتبر الهدف الأساسي هنا، ضمان تمتُّع مقاتلة تايفون بميزة الهيمنة الجوية بشكل مستمر وتطوير الحركية العالية للمنصة ودمجها مع الأسلحة الموجودة. وبحسب غوتييريز، أن ” مقاتلة تايفون، تتمكن خلال مهمّة واحدة، من حمل 8 صواريخ جو-جو إضافةً إلى مجموعة من القنابل الذكية وصاروخ بريمستون، أو صاروخ ستورم شادو الذي ثبّت قدرته في مجال اختراق المناطق المستهدفة للغاية”.

وفيما يخص أحدث مشاريع شركة يوروفايتر، يتم العمل حالياً على دمج نظام رادار Captor-E على المقاتلة، وعلّق الرئيس التنفيذي في هذا الإطار: “يوفّر الرادار الإلكتروني الجديد أداءً فورياً إضافة إلى أوسع مجال رؤية لأي مقاتلة مقارنة بأنظمة الرادار الأخرى الموجودة حالياً في السوق، مما يعطي مقاتلة تايفون ميزة تكتيكية كبيرة”، مضيفاً “ستحسّن قدرة رادار منظومة المسح الإلكتروني النشط (AESA) فعالية مقاتلة يوروفايتر تايفون القتالية، مما يسمح للمقاتلة في الحفاظ على تفوقها على غيرها من الطائرات المقاتلة الموجودة. ويمكن أن يتم تركيب الرادار على النموذج الثاني (Tranche 2) والنموذج الثالث (Tranche 3) من المقاتلة، كما هو مصمّم لإعادة تركيبه على النموذج الأول من مقاتلة تايفون، موفراً بذلك الحرية الكاملة للزبائن من إعادة تجهيز مقاتلاتها عند الحاجة”.

 

 

وأشار غوتييريز “من حيث الميزة التنافسية، لا شك على الإطلاق أن ذلك يشكل خطوة كبيرة إلى الأمام بالنسبة لنا إذ يضعنا في مركز قوي جداً بشأن الفرص الحالية والمستقبلية. ويشكل هذا الرادار نقطة تحول هامة في مجال أنظمة الرادار، خاصة أنه يتميّز بالمزيج الفريد من الهوائيات الكبيرة ومجال الرؤية الواسع وتكنولوجيا منظومة المسح الإلكتروني النشط الحديثة”.

كما أن العمل على عملية دمج صواريخ “ستورم شادو” و”توروس” لا يزال مستمراً وهو يسمح للمقاتلة بالاستفادة بشكل كبير من مستوى الحركية العالي من خلال قدرتها على مواجهة تلك الأسلحة البعيدة المدى ونشرها مع تمتعها بميزة وأفضلية البدء بعملية الاشتباك (First Mover). ينطبق الأمر نفسه على صواريخ بريمستون التي يتم العمل على دمجها على المقاتلة مما يزيد من قدرتها على إصابة الأهداف السريعة الأرضية والبحرية. يُزاد على ذلك، برنامج دمج صاروخ “ميتيور”، الذي يجري العمل عليه بشكل جيد حالياً. ويعدّ Meteor صاروخ موجه بالرادار تم تصميمه لتوفير قدرة الاشتباك مع أهداف مناورة بعيدة المدى عدّة كالطائرات السريعة والطائرات دون طيار الصغيرة وصواريخ كروز، في البيئات الإلكترونية المضادة الصعبة. ولقد حققت مقاتلة تايفون للمرة الأولى بنجاح سلسلة من تجارب إطلاق النيران الحية، ومن المقرر أن تقوم الطائرة بتجارب من هذا النوع في المستقبل، كجزء من برنامج دمج Meteor.

لا بد من الإشارة إلى أن شركاء يوروفاتر في برنامج مقاتلات يوروفايتر هم BAE Systems وAlenia Aermacchi وAirbus Defence and Space.

وبهذا، تبقى يوروفايتر تايفون العمود الفقري للعديد من القوات الجوية، مؤمّنة بذلك الراحة والضمانة الكاملتين لزبائنها في جميع أنحاء العالم، خاصة وأنها تحدّد تكاليف ما بعد البيع لجهة أعمال الصيانة وغيرها وهذا أمر مرتبط بقدرتها على العمل، وبتحديدها للمشاريع المستقبلية مسبقاً.

شيرين مشنتف

Be the first to comment

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

Translate