” تقدّم تاريخي ” في البرنامج النووي والبالستي الكوري الشمالي

أعلن رئيس كوريا الشمالية كيم جونغ-اون عن تقدم “تاريخي” في برنامجيه النووي والبالستي وذلك بتجربة ناجحة لصاروخ يعمل بالوقود الصلب، وفق ما أوردت وسائل إعلام كورية شمالية في 24 آذار/مارس. ووفقاً لوكالة فرانس برس، تستخدم الصواريخ التي تملكها كوريا الشمالية أساساً الوقود السائل، لكن الوقود الصلب يسمح بتحسين قدرات تحريك الصواريخ وكذلك باختصار مدة الاشتعال.

وقالت وكالة الأنباء الكورية الشمالية إن الرئيس كيم أشرف شخصياً على التجربة ورأى أنها اختراق كبير في أنظمة الصواريخ الكورية الشمالية التي ستسمح “بإنزال رعب كبير في قلب أعدائنا”، على حد قوله.

ويعتقد الخبراء أن كوريا الشمالية تستخدم أصلاً وقوداً صلباً في صواريخها القصيرة المدى ولكن في الصواريخ البعيدة والمتوسطة المدى.

هذا واعتبر الزعيم الكوري الشمالي “أنه يوم تاريخي ولا ينسى”.

ويأتي الإعلان عن هذه التجربة بينما أمرت الرئيسة الكورية الجنوبية بارك غوين-هي جيشها برفع مستوى التأهب في مواجهة التهديدات الكورية الشمالية العديدة بتوجيه ضربات نووية أو تقليدية.

يُشار إلى أن كوريا الشمالية هددت في 23 آذار/مارس رئيسة كوريا الجنوبية وحلفائها الأميركيين بـ “نهاية بائسة”، في تصريح وصفته كوريا الجنوبية بأنه “مبتذل وسخيف”، مؤكدة أنها ستشن “معركة انتقام من أجل العدل” ضد رئيسة كوريا الجنوبية ومضيفة أن مدفعيتها جاهزة لتحويل مكتب بارك إلى “بحر من اللهب والرماد”.

Be the first to comment

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

Translate