روسيا باعت سلاحا بأكثر من 14 مليار دولار في 2015

بلغت القيمة الإجمالية لصادرات روسيا من السلاح وصلت 14.5 مليار دولار في 2015 ، متخطية سقف المتوقع لها. ودعا الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، في 29 آذار/ مارس، الدول الأوروبية إلى استئناف التعاون مع روسيا في المجال العسكري التقني، بحسب ما نقلت وكالة روسيا اليوم للأنباء.
وفي اجتماع للجنة الرئاسية المعنية بالتعاون العسكري التقني مع الدول الخارجية، عقد في مدينة نيجني نوفغورود، ذكر بوتين أن هذه التعاون توقف عمليا في الآونة الأخيرة. وأشار إلى أن موسكو لم تكن صاحبة المبادرة في تجميده، معربا عن أمل موسكو في أن يحمل هذا الوضع طابعا مؤقتا.
كما أعرب الرئيس الروسي عن قناعته بأن من مصلحة جميع الدول الأوروبية “استئناف التعاون المفتوح والمثمر (مع روسيا) في جميع المجالات، بما في ذلك التعاون العسكري التقني”، مضيفا أن ذلك سيساعد على تعزيز الثقة بين الجانبين.
هذا وأعلن بوتين أن حقيبة حجوزات تصدير الأسلحة الروسية والتقنيات العسكرية تزيد عن 56 مليار دولار، مشيرا إلى أن قيمة العقود التي تم توقيعها العام الماضي تزيد عن 26 مليار دولار. أما الصادرات من المنتجات العسكرية الروسية فقال بوتين إنها بلغت 14.5 مليار دولار في 2015، مشيرا إلى أن هذا أعلى مما كان مخططا له.
هذا وفي تطرقه إلى موضوع تحرير مدينة تدمر السورية من قبضة تنظيم “داعش”، ذكر بوتين أن القوات المسلحة الروسية لعبت فيه دورا هاما، مضيفا أن وزارة الدفاع الروسية قد بدأت الاستعدادات لنزع الألغام من هذه المدينة الأثرية.

Be the first to comment

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.