“ستراتا” الراعي البلاتيني للمنتدى الإماراتي البريطاني للرواد

معمل ستراتا في الإمارات

أعلنت شركة “ستراتا للتصنيع”، الشركة المتخصصة في صناعة أجزاء هياكل الطائرات من المواد المركبة والمملوكة بالكامل لشركة المبادلة للتنمية (مبادلة)، عن مشاركتها كراعي بلاتيني في المنتدى الإماراتي البريطاني للرواد، الذي انطلق يوم في 12 آذار/مارس في المملكة المتحدة.

ويُنظم المنتدى سنوياً بمبادرة من سفارة الإمارات العربية المتحدة في لندن، ليتيح الفرصة للطلاب الإماراتيين الذين يدرسون في المملكة المتحدة والاتحاد الأوروبي لالتقاء بممثلي الشركات من الإمارات العربية المتحدة والمملكة المتحدة في محاولة للتعرف على المهارات اللازمة التي يتطلبها سوق العمل في الدولة.

وشهد منتدى هذا العام، الذي امتدت نشاطاته على مدى يوم كامل، العديد من الكلمات والمحاضرات التي ألقاها ممثلو الشركات الإماراتية لتعريف الطلاب الإماراتيين الدارسين في المملكة المتحدة والاتحاد الأوروبي على أهم المهارات للحصول على وظائف في سوق العمل الإماراتية.
وعلى هامش المنتدى، التقى فريق الموارد البشرية والتوطين من “ستراتا”، والذي شارك في الفعاليات بالطلاب الإماراتيين لتعريفهم بالفرص الوظيفية المستقبلية في قطاع صناعة الطيران في دولة الإمارات، كما استعرضوا عمليات التصنيع المستخدمة في “ستراتا” لإنتاج أجزاء هياكل الطائرات العائدة لكبرى شركات صناعة الطائرات العالمية.

وفي هذا الصدد، قال بدر سليم سلطان العلماء، الرئيس التنفيذي لشركة “ستراتا للتصنيع”: “تأتي رعايتنا للمنتدى الإماراتي البريطاني للرواد في إطار جهودنا المستمرة للتواصل مع الكفاءات الوطنية المتميزة في الجامعات المحلية أو الدولية على حد سواء، وذلك لما لهذه الكفاءات من أهمية بالغة في تمكيننا من المساهمة في تكريس موقع أبوظبي كمركز عالمي موثوق لقطاع صناعة الطيران تلعب فيه الكوادر الوطنية أدواراً قيادية بما يتوافق مع رؤية أبوظبي الاقتصادية “2030”، التي تهدف إلى بناء اقصاد متنوع قائم على المعرفة والابتكار.”

وأضاف العلماء: “نطمح لاستقطاب المزيد من الكوادر الوطنية المتميزة لنواكب ما تشهده الشركة من نمو كبير ومساهمة متزايدة في سلاسل القيمة العالمية لقطاع صناعة الطيران.”

وركزت دورة هذا العام من المنتدى الإماراتي البريطاني للرواد على موضوع الاستدامة مع تسليط الضوء على معرض “إكسبو 2020”.

Be the first to comment

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.