“صقر الجزيرة”: تمرين خليجي مشترك يرفع مستوى التنسيق بين أسلحة الجو

بدأ في 21 آذار/مارس تمرين “صقر الجزيرة” للطائرات العمودية بمشاركة أسلحة الجو بدول مجلس التعاون الخليجي، باستضافة سلاح الجو السلطاني العُماني، ويستمر التمرين حتى 24 آذار/مارس الجاري.

يهدف التمرين، وفقاً لوكالة الأنباء العُمانية إلى رفع مستوى التنسيق والتدريب للعمل المشترك بين أسلحة الجو بدول المجلس، ويستخدم فيه طائرات عمودية بمختلف أنواعها كالهجومية ومنها وطائرات الإسناد، بالإضافة إلى تلك التي تغطي عمليات البحث والإنقاذ سواء في حالة الحرب خلف خطوط العدو أو في أوقات السلم.

هذا ويشتمل التمرين أيضاً على عمليات نقل وعمليات إنزال القوات الخاصة على المباني للتعامل مع الإرهاب، بالإضافة إلى رماية حية للصواريخ الرادارية الموجهة وغير الموجهة، والرشاش المستخدم في العموديات، والعمليات على اليابسة والمسطحات المائية خلال فترتيْ الليل والنهار.

وتشارك الإمارات بطائرات الأباتشي، سلطنة عمان بطائرات 205، قطر بطائرات سي كنغ، الكويت بطائرات الأباتشي والسوبر بوما، في حين تشارك القوات الجوية الملكية السعودية بالطائرات العمودية نوع كوغر، طائرات الأواكس، طائرات سي-130 ومقاتلات أف- 15.

يُشار إلى أن هذا التمرين يأتي بعد مناورة “رعد الشمال” التي استضافتها السعودية، بمشاركة 20 دولة، وبحضور 350 ألف جندي؛ ما جعلها أكبر مناورة عسكرية في تاريخ الشرق الأوسط، منذ عملية “عاصفة الصحراء” الأميركية في العام 1991.

Be the first to comment

Leave a Reply

Your email address will not be published.


*


هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.