كوريا الشمالية تطلق صاروخا جديدا قصير المدى باتجاه البحر

أعلن الجيش الكوري الجنوبي في 29 آذار/ مارس أن كوريا الشمالية أطلقت صاروخا قصير المدى، متحدية بذلك تشديد العقوبات الدولية عليها على خلفية التجربة النووية الرابعة التي نفذتها بداية العام. وبحسب ما نقلت وكالة روسيا اليوم، قال مسؤول عسكري في 29 آذار/ مارس إنه قد تم إطلاق صاروخ مجهول النوع من مدينة ونسان الساحلية في حوالي الساعة 05:40 مساء. وحلق الصاروخ نحو 200 كيلومتر قبل أن يسقط .
وأضاف المسؤول: “نحن نراقب عن كثب التطورات ذات الصلة، ونحافظ على مستوى عال من الجاهزية”. ويأتي ذلك بعد أن أطلقت كوريا الشمالية خمسة صواريخ قصيرة المدى في البحر الشرقي في 21 آذار/ مارس من مدينة هامهونغ شمال شرق البلاد. ووصفت كوريا الشمالية هذا الإطلاق “بالاختبار النهائي” لراجمات الصواريخ، مشيرة إلى أن البلاد مستعدة لاستخدامها فعليا.
هذا واستمرت كوريا الشمالية في تصعيد التوترات العسكرية منذ إعلان مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة تشديد العقوبات عليها في وقت سابق من آذار/ مارس. وعارضت بشدة المناورات العسكرية المشتركة بين كوريا الجنوبية والولايات المتحدة.
ومنذ بداية شهر آذار/ مارس أجرت بيونغ يانغ ستة اختبارات إطلاق قذائف وصواريخ قصيرة ومتوسطة المدى وباليستية، مدعية أنها جاهزة لإصابة المكتب الرئاسي في سيئول.

Be the first to comment

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

Translate