مسؤول أوروبي: المفاعلات النووية البلجيكية تواجه خطر هجمات الكترونية

تواجه شبكة مفاعلات الطاقة النووية البلجيكية وغيرها من البنى التحتية الرئيسية خطر التعرض لهجمات الكترونية خلال السنوات الخمس المقبلة، بحسب ما افاد رئيس دائرة مكافحة الارهاب في الاتحاد الاوروبي في مقابلة نشرت في 26 آذار/ مارس. وقال غيلز دي كيرشوف لصحيفة “لا ليبر بلجيك” “لن افاجأ اذا جرت محاولة خلال السنوات الخمس المقبلة لاستخدام الانترنت لشن الهجوم”.
وبحسب وكالة فرانس برس، اوضح ان الهجوم “سيكون من طريق دخول مركز عمل مفاعل نووي او مركز التحكم بالحركة الجوية او محطة تحويل مسار قطارات”.
وتاتي هذه التصريحات في وقت لا تزال بلجيكا في حالة انذار مرتفع بعد اعتداءات الثلاثاء التي استهدفت مطار بروكسل ومحطة مترو وادت الى مقتل 31 شخصا واصابة نحو 300 اخرين. وثمة مخاوف لدى الدول المجاورة لبلجيكا منذ فترة بشان مفاعلاتها النووية بعد سلسلة من المشاكل بينها عمليات تسرب وتشققات وحادث تخريب.
وتم اغلاق مفاعل “دويل1″، اقدم مفاعل نووي في البلاد، في شباط/فبراير 2015 بموجب قانون يدعو الى التخلص التدريجي من الطاقة النووية، الا ان الحكومة اعادت تشغيله بموجب اتفاق تمديد العمل به. وذكرت تقارير ان حارسا امنيا في مفاعل نووي بلجيكي للطاقة قتل الخميس وسرقت الهوية التي تسمح له بدخول المفاعل. ولم يتسن الحصول على تعليق فوري للمسؤولين على ذلك.
هذا وتاتي هذه التقارير بعدما عثر المحققون العام الماضي في شقة شخص يشتبه بصلته بتفجيرات بروكسل وباريس، على تسجيل فيديو يظهر مراقبة مسؤول في مفاعل نووي بلجيكي.

Be the first to comment

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.