أوباما لمواصلة تقليص الترسانة النووية الأميركية

عدد المشاهدات: 868

قال الرئيس الأميركي باراك أوباما في 1 نيسان/ أبريل في مؤتمر صحافي في ختام قمة الأمن النووي في واشنطن، إنه يأمل بمواصلة تقليص الترسانة النووية للولايات المتحدة. وأوضح أوباما أنه “منذ معاهدة ستارت 2 التي وقعناها مع روسيا، قمنا بتخفيض كبير في عدد الأسلحة الفعالة”، بحسب ما نقلت وكالة فرانس برس للانباء.
وأضاف “أفضل تقليص ترسانتنا النووي بشكل أكبر”، إلا أنه شدد على وجوب “ضمان استمرار عمل منظومتنا الردعية”. وتابع الرئيس الأميركي “فيما نقلص عدد الأسلحة التي نمتلكها، أردت أن أتأكد من أننا نحافظ على مسؤوليات معينة”. وأوضح “يجب ألا يكون هناك أي خطر من خرق الكتروني، ومن أن الثقة كافية في النظام لعدم خلق أنشطة مزعزعة للاستقرار”.
هذا وقال أوباما إنه بعد إبرام معاهدة “ستارت 2” “اقتربت من الروس (…) لمناقشة المرحلة المقبلة لتقليص الأسلحة”. ولكن بسبب عودة فلاديمير بوتين “الذي يسعى إلى تعزيز قدرات الجيش في روسيا وتنويع الاقتصاد”، إلى السلطة، “لم نلحظ التقدم الذي كنت آمله”. وأشار إلى أن “الخبر السار هو أن فرص التقدم لا تزال قائمة”، لافتا إلى أن “أملي هو أن نتمكن من بناء الآليات وأنظمة التحقق التي من شأنها أن تسمح لنا بمواصلة التقليص مستقبلا”.

  مصر تحصل على مركبات مدرعة مقاومة للألغام من الولايات المتحدة

Be the first to comment

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.