أوباما يؤكد عدم وجود خطة لنشر قوات برية في ليبيا

أعلن الرئيس الأميركي باراك اوباما في 22 نسيان/أبريل أن المجموعة الدولية لا تعتزم إرسال قوات برية إلى ليبيا لدعم حكومة الوفاق الوطني ومحاربة تنظيم الدولة الإسلامية. ووفقاً لوكالة فرانس برس، قال أوباما خلال مؤتمر صحافي مشترك مع رئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون في لندن “لا خطة لنشر قوات برية في ليبيا”، مضيفاً “لا أعتقد أن هذا الأمر ضروري. ولا أعتقد أنه سيكون موضع ترحيب من هذه الحكومة الجديدة. سيكون ذلك بمثابة توجيه إشارة خاطئة”.

وأوضح الرئيس الأميركي “ما يمكننا القيام به هو تقديم الخبرات والتدريب لهم”، مضيفاً “لا يمكننا الانتظار إذا كان تنظيم داعش بدأ يحصل على موطئ قدم له هناك”. وتابع “نعمل ليس فقط مع الحكومة الليبية وإنما مع كثيرين من شركائنا الدوليين لضمان أننا نحصل على معلومات الاستخبارات التي نحتاجها وفي بعض الأحيان منع داعش من إقامة معقل آخر تطلق منه هجمات ضد أوروبا أو الولايات المتحدة”.

هذا وقدم الاتحاد الأوروبي في مطلع الأسبوع الجاري دعماً “ملموساً” لحكومة الوفاق الوطني الليبية لتعزيز الاقتصاد والأمن بما يشمل تدريب خفر السواحل الليبي على وقف تدفق المهاجرين عبر المتوسط. وتبدي دول الاتحاد الأوروبي والدول المجاورة لليبيا قلقها من سعي تنظيم الدولة الإسلامية الإرهابي المتطرف إلى التمدد في هذا البلد بعد سيطرته على مدينة سرت (450 كلم شرق طرابلس) وهجومه على موانئ النفط الرئيسية في شرق البلاد.

Be the first to comment

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.