الأبرز

اتفاقية الأمن النووي تدخل حيز التنفيذ في أيار/مايو المقبل

تم تأمين دخول الاتفاقية المعدلة للحماية المادية للمواد النووية حيز التنفيذ مع إيداع نيكاراغوا صك التصديق، ما رفع عدد الدول المنضمة إلى الاتفاقية إلى 102 بلد وهو العدد المطلوب لدخولها حيز التنفيذ، وفق ما قالت الأمم المتحدة في 9 نيسان/أبريل، مضيفة أن التعديل يلزم الدول قانوناً بحماية منشآتها النووية وكذلك الاستخدام المحلي وتخزين ونقل المواد النووية.

ووفقاً لوكالة البحرين الرسمية، قال المدير العام للوكالة الدولية للطاقة الذرية، يوكيا أمانو “هذا يوم مهم للجهود المبذولة لتعزيز الأمن النووي في جميع أنحاء العالم.. 102 بلد أودعت الآن صكوك التصديق أو القبول أو الموافقة على تعديل اتفاقية الحماية المادية للمواد النووية. وهذا يعني أن التعديل سيدخل أخيراً حيز التنفيذ في الثامن من أيار/مايو المقبل”.

وأشار أمانو، بحسب الوكالة نفسها، إلى أن ذلك “سيساعد في التقليل من خطر وقوع هجوم إرهابي يشمل المواد النووية والذي يمكن ان يؤدي إلى عواقب كارثية”، مشيراً إلى أن بدء تنفيذ الاتفاقية يدل على تصميم المجتمع الدولي في العمل معاً من أجل تعزيز الأمن النووي على الصعيد العالمي، وحث جميع الدول على الانضمام إلى هذا الصك القانوني المهم.

Be the first to comment

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

Translate
WhatsApp chat