الأميركيات… للمشاركة في الأدوار القتالية

شهد الجيش الأميركي هذا الأسبوع حدثا تاريخيا يفتح الباب أمام النساء للقيام بأدوار قتالية، حيث أصبحت الكابتن كريستن غريست أول ضابطة في سلاح المشاة في القوات الأميركية. وغريست إحدى امرأتين حققتا السبق العام الماضي بعد أن أصبحتا أول جنديتين تجتازان برنامجا تدريبيا خاصا للنخبة في الجيش، للتأهل للانضمام إلى وحدة “رينجرز” الخاصة، بحسب ما نقلت سكاي نيوز في 29 نيسان/ أبريل.
وفي وقت سابق من نيسان/ أبريل قال الجيش إنه وافق على طلبات من أكثر من 20 امرأة للالتحاق بسلاحي المشاة والمدرعات، وكلاهما يتضمن احتمال المشاركة في أعمال قتالية. وقال الجيش الأميركي العام الماضي إنه سيسمح للنساء بالمشاركة في جميع الأداور القتالية، وهي خطوة تاريخية تحطم حاجز الجنس في القوات المسلحة.
وحتى منتصف 2015 شكلت النساء حوالي 12 في المئة من القوات الأميركية التي أرسلت إلى العراق وأفغانستان.

Be the first to comment

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

Translate