الهند تحسم أمرها بشأن مقاتلات رافال الفرنسية!

عدد المشاهدات: 1417

حسمت الهند أمرها بشأن مقاتلات رافال (Rafale) الفرنسية بعد مفاوضات دامت سنوات عدّة، موافقة على شراء 36 مقاتلة من شركة “داسو للطيران” (Dassault Aviation) بقيمة 8.8 مليار دولار، وفق ما أفادت مصادر موثوقة لتلفزيون نيو دلهي (NDTV) في 15 نيسان/أبريل. هذا وسيتم التوقيع على العقد خلال الأسابيع الثلاثة المقبلة، على أن تتسلم الهند أول طائرة مقاتلة بعد 18 شهراً على الأقل.

يُشار إلى أن رئيس الوزراء الهندي ناريندرا مودي أكد العام الماضي خلال زيارة لباريس شراء الهند لـ36 مقاتلة، في حين كانت الحكومة الهندية وضت عقوبات على صفقة الـ126 طائرة ليتم تخفيض عددها إلى 36 فقط بعد عدم تمكّن الجانبان من الاتفاق على سعر الطائرة وعملية تجميعها في الهند. فمن جهة أولى، اعتبر سعر المقاتلة المرتفع أحد أبرز النقاط الرئيسية التي عرقلت عملية إتمام الصفقة، الأمر الذي يبرهن أن الشركة الفرنسية المنتجة اعتمدت شروطاً أكثر سهولة في ما يخص سعر المقاتلة الواحدة. ومن جهة ثانية، كانت الهند لا تزال تنتظر الحصول على موافقة شركة “داسو للطيران” الفرنسية على استثمار جزء كبير من العقد على الأراضي الهندية، الأمر الذي يبّين أيضاً أن الشركة وافقت على هذا الجزء من الصفقة.

هذا وأثار إعلان إمكانية إنتاج مقاتلة مشتركة أميركية هندية، وإمكانية شراء الهند لمقاتلات سوخوي الروسية تكهنات عدّة أساسية منها إمكانية تراجع الهند عن شراء 36 مقاتلة رافال (Rafale) فرنسية.

مما لا شك فيه أن الهند تحتاج إلى استبدال أسطول مقاتلاتها القديم بطائرات متطورة وحديثة، الأمر الذي أكده مسؤولون من سلاح الجو الهندي مرات عدّة. وستكون مقاتلات رافال ركيزة أساسية في سلاح الجو خاصة وأنها طائرة حديثة تتمكن من تنفيذ مجموعة واسعة من المهام خلال طلعة جوية واحدة وفي وقت متزامن، كتنفيذ هجوم بري ودفاع جوي على سبيل المثال في وقت واحد. هذا وتوفر المقاتلة متعددة المهام التفوق في الدفاع الجوي، مهاجمة الأهداف الأرضية أو البحرية، دعم القوات البرية عن قرب بالنيران والاستطلاع وتوجيه الضربات النووية.

  الرئيس الفرنسي في العراق لتفقد القوات الفرنسية المشاركة في الحرب ضد داعش

الأمن والدفاع العربي

Be the first to comment

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.