كوريا الجنوبية تقوم بتدريبات بالذخيرة الحية بالقرب من الحدود مع الشمال

أجرت كوريا الجنوبية في 4 نيسان/أبريل تدريبات واسعة بالذخيرة الحية في بحر اليابان حيث كانت بيونغ يانغ قد قامت بسلسلة من عمليات اطلاق الصواريخ بإشراف الزعيم الكوري الشمالية كيم جونغ-اون. ووفقاً لوكالة فرانس برس، قال الناطق باسم وزارة الدفاع الكورية الجنوبية مون سانغ غيون للصحافيين إن هدف هذه المناورات هو تكرار “سيناريو عمل استفزازي بحري كوري شمالي”.

واستخدمت خلال المناورات قاذفات صواريخ تعمل بالدفع الذاتي كي-9 وقاذفة صواريخ متعددة الرؤوس من عيار 1300 ملم. وقد جرت في مدينة غوسيونغ الساحلية الحدودية مع كوريا الشمالية.

وتأتي هذه التدريبات بينما تصاعد التوتر بشكل كبير في شبه الجزيرة الكورية بعدما أجرت بيونغ يانغ تجربتها النووية الرابعة في السادس من كانون الثاني/يناير واطلقت صاروخا في خطوة اعتبرت تجربة بالستية في السابع من شباط/فبراير.

وقال الناطق باسم وزارة الدفاع الكورية الجنوبية إن التدريبات تهدف إلى تحسين دقة وفاعلية “عمليات إطلاق النار في البحر على أهداف معادية”.

Be the first to comment

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

Translate