كوريا الشمالية تختبر نظاماً جديداً للدفاع الجوي

أشرف الزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ-اون على تجربة ناجحة لنظام جديد مضاد للطيران، وفق ما أعلنت وكالة الأنباء الكورية الشمالية الرسمية في 2 نيسان/أبريل. وتعتبر تلك التجربة الأخيرة من سلسلة اختبارات لصواريخ أجرتها بيونغ يانغ مؤخراً بينما يتصاعد التوتر في شبه الجزيرة الكورية.

ووفقاً لوكالة فرانس برس، قالت الوكالة إن كيم “قاد اختبار نظام مضاد للطيران موجه من طراز جديد (…) وأطلقت تحت إشرافه قذائف مضادة للطيران وأصابت بدقة أهدافاً جوية وهمية”، مضيفة أن كيم جونغ-اون “عبّر عن ارتياحه الكبير لهذا الاختبار الذي تكلل بالنجاح”، ورأى أنه دليل واضح جديد على نمو القدرة الدفاعية للبلاد بسرعة.

وفي سيول، قالت وزارة الدفاع الكورية الجنوبية إن كوريا الشمالية أطلقت صاروخاً مضاداً للطائرات في 1 نيسان/أبريل من مدينة سوندوك شرق البلاد، موضحة أن العملية جرت حوالى الساعة 12,45 (3,45 ت غ).

وكان الرئيس الأميركي باراك اوباما أعلن أن الولايات المتحدة واليابان وكوريا الجنوبية التزمت تنفيذ عقوبات الأمم المتحدة بحق البرنامج النووي لكوريا الشمالية بهدف “الدفاع” عن نفسها ضد “استفزازات” بيونغ يانغ. وتعهد اوباما في حضور الرئيسة الكورية الجنوبية بارك غيون هو ورئيس الوزراء الياباني شينزو ابي على هامش قمة الأمن النووي في واشنطن “تنفيذ الاجراءات القوية (التي اتخذها) مجلس الأمن الدولي” في الثاني من آذار/مارس والتي جاءت خصوصاً بعد التجربة النووية الرابعة لكوريا الشمالية في بداية كانون الثاني/يناير.

Be the first to comment

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

Translate