كوريا الشمالية تنشر صاروخاً أو اثنين من نوع “موسودان” على ساحلها الشرقي

عدد المشاهدات: 1095

نشرت كوريا الشمالية صاروخاً أو إثنين من نوع “موسودان” (Musudan) المتوسط المدى على ساحلها الشرقي، وفق ما أعلنت كوريا الجنوبية في 14 نيسان/أبريل، الأمر الذي اعتبرته هذه الأخيرة أن استعداداً محتملاً لتجربة إطلاق في 15 نيسان/أبريل، الموافق لذكرى ميلاد مؤسس الدولة الشيوعية، الزعيم كيم إيل سونغ.

ووفقاً لوكالة يونهاب، قالت مصادر متعددة بالحكومة الكورية الجنوبية إن منصة إطلاق متنقلة تم رصدها وهي تحمل صاروخين من نوع موسودان؛ وأضافت وزارة الدفاع الكورية أن الصاروخ موسودان، الذي تم تصميمه ليصل مداه إلى أكثر من ثلاثة آلاف كيلومتر، غير معروف أنه جرت تجربة لإطلاقه.

يُشار إلى أنه تم الكشف عن صاروخ “موسودان” للمرة الأولى في عرض عسكري، في 10 تشرين الأول/أكتوبر من عام 2010، وذلك خلال الاحتفال بالذكرى 65 لحزب العمال الكوري.

وتدهور الوضع بشكل لافت في شبه الجزيرة الكورية منذ التجربة النووية الكورية الشمالية الرابعة في كانون الثاني/يناير التي تلاها في شباط/فبراير إطلاق صاروخ يعتبر على نطاق واسع أنه تجربة مقنعة لإطلاق صاروخ طويل المدى.  وازداد التوتر بسبب المناورات السنوية المشتركة بين واشنطن وسيول.

وردت بيونغ يانغ عليها من خلال التهديد بشن ضربات نووية وإطلاق صواريخ في بحر اليابان المعروف أيضاً باسم البحر الشرقي، بما في ذلك عمليات الإطلاق الأولى خلال سنتين لصواريخ بالستية متوسطة المدى.

  غواصة نووية أميركية تصل كوريا الجنوبية

Be the first to comment

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.