مناورة “التدريب العالمي المضاد للألغام” في الخليج العربي: قناة السويس ومضيقي باب المندب وهرمز خط أحمر

تقود البحرية الأميركية مناورة بمشاركة 30 دولة في مياه الشرق الأوسط، تقول إنها “ستساعد في حماية ممرات التجارة الدولية من أي تهديدات محتملة، بما في ذلك من تنظيمي داعش والقاعدة”. وانطلقت مناورة “التدريب العالمي المضاد للألغام” في الخليج العربي 4 نيسان/أبريل ومن المتوقع أن تنتهي في 26 من الشهر نفسه، مؤكدة على أن أمن قناة السويس ومضيقي باب المندب وهرمز خط أحمر، فهي تستهدف حماية ممرات التجارة الدولية من أي تهديدات محتملة، بما في ذلك من تنظيمي داعش والقاعدة. هذا وسيتدرب المشاركون في المناورات على تنفيذ مجموعة واسعة من العمليات الدفاعية لحماية التجارة الدولية، وفقاً للمتحدث باسم القيادة المركزية الأميركية “سنتكوم”، باتريك رايدر.

وتزامنت المناورات مع زيارة وزير الخارجية الأميركي، جون كيري إلى المنامة، حيث التقى في 7 نيسان/أبريل مع وزراء الخارجية بدول مجلس التعاون الخليجي، ودان سياسة النظام الإيراني المزعزعة للأمن والاستقرار.

وكان قائد القوات البحرية التابعة للقيادة المركزية الأميركية، كيفين دونغان قال الأسبوع الماضي، إن “المناورة تستهدف منع المتشددين من إحداث أي تعطيل للملاحة في ظل “علمنا برغبتهم في عرقلة الممرات التجارية”، مضيفاً وفقاً لموقع سكاي نيوز أن “هذه المنطقة توفر فرصة تدريب قوية للدول في أنحاء العالم، مع وجود ثلاثة من ستة مضايق بحرية رئيسية في العالم هنا.. قناة السويس ومضيق باب المندب ومضيق هرمز”.

وفي الإطار نفسه، دأبت إيران على التهديد بإغلاق مضيق هرمز، وسط تقارير أميركية عن أن زرع الألغام إحدى العمليات الأكثر احتمالاً، التي قد يستعملها النظام الإيراني لذلك.

Be the first to comment

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.