هل تصبح مصر قاعدة للبحرية الروسية؟

عدد المشاهدات: 1110

قلق في الولايات المتحدة من تحركات الأسطول البحري الروسي في منطقة الشرق الأوسط، وقيام الغواصات الروسية بدوريات متواصلة في اتجاه البحرين الأبيض والأسود. هذا ما يعكسه تقرير نشرته صحيفة  “نيويورك تايمز” الأميركية حول تراجع القوات البحرية الأميركية أمام قدرات القوات الروسية المتواجدة في منطقة البحر المتوسط، وتقوم بدوريات متواصلة في المياه الدولية.

ونقلت الصحيفة عن مسؤولين في البحرية الأميركية تعبيرهم عن قلق من تزايد الوجود الروسي في البحر المتوسط، وأن الغواصات الهجومية الروسية تجوب سواحل البحر المتوسط، وهناك زيادة كبيرة في القوات البحرية الروسية في المنطقة، لكسر هيمنة قوات حلف شمال الأطلسي على البحر.

وأضافت أن تعزيز القوات البحرية الروسية لدورها في البحر المتوسط، أجبر وزارة الدفاع الأميركية إلى طلب زيادة ميزانية القوات البحرية لمواجهة الغواصات الروسية في البحر المتوسط، خاصة وأن عملية رصد القوات البحرية الروسية بما لجيها من قدرات على التخفي، تتطلب المزيد من السفن والطائرات والغواصات.

وأشارت إلى أن “البنتاغون” أقترح زيادة في الميزانية المخصصة بـ 8.1 مليار دولار على مدار الخمس سنوات المقبلة لتعزيز قدرات القوات البحرية، لضم 9 غواصات جديدة من طراز “فرجينيا” والتي تحمل 40 صاروخ “كروز” من طراز “توماهوك”.

وأشارت الصحيفة إلى أن المسؤولين في القوات البحرية الأميركية عبروا عن اعتقادهم بأن هناك احتمالات بأن تكون مصر أو قبرص يمكن أن تكون مقراً لقاعدة بحرية روسية في البحر المتوسط بعد تلك الموجودة في “طرطوس” بسوريا، في ظل تصاعد التوتر مع الولايات المتحدة.

Sputnik

  فيليب بيلدن يسحب ترشيحه لمنصب وزير البحرية الأميركية

Be the first to comment

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.