إيران والهند.. تمرين بحري مشترك لتبادل المعلومات العسكرية والخبرات البحرية

رست مجموعة بحرية هندية مؤلفة من مدمرتين في ميناء بندرعباس، المنطقة الأولى للقوة البحرية للجيش الإيراني. ووفقاً لوكالة أنباء فارس، صرّح الأدميرال حسين آزاد خلال استقباله المجموعة البحرية الهندية في 24 أيار/مايو أن “مدمرتين من الهند باسم “غانغا أف 22″ و”تريكند أف 51″ رستا في بندرعباس (جنوب)، المنطقة الأولى للقوة البحرية للجيش الإيراني، في زيارة تستغرق 4 أيام في إطار رفع مستوى التعاون بين البلدين”.

وأضاف أن “زيارة وحدات عسكرية من القوات البحرية للدول المختلفة خاصة دول المنطقة تحمل رسالة السلام والثبات والأمن في البحر، وأن الحفاظ على أمن المنطقة ممكن فقط في ظل الدعم من دول المنطقة، وأن تواجد القوات الدولية في هذه المنطقة لا يخدم مصالح هذه الدول”، بحسب فارس.

وتابع الأدميرال آزاد، “أننا نعتقد بأن التعاطي القائم بين دول المنطقة من شأنه أن يرفع مستوى العلاقات في المجالات السياسية والاقتصادية والعسكرية ويعزز أمن المنطقة”، موضحاً بأنها المرة الثانية التي تزور فيها مجموعة بحرية هندية المنطقة البحرية الأولى للجيش الإيراني، وسيتم خلال فترة الزيارة إجراء تمرين بحري مشترك لتبادل المعلومات العسكرية والخبرات البحرية واللقاء مع المسؤولين في المحافظة، وفقاً للوكالة نفسها.

من جانبه، أعرب قائد المجموعة البحرية الهندية، القبطان آمول ام سابنيس، عن سروره لزيارة إيران والمنطقة الأولى للقوة البحرية الإيرانية وقال إن “إيران والهند تحظيان بعلاقات تاريخية وإن تواجدنا هنا يرمي لمواصلة وتعزيز هذه العلاقات”.

Be the first to comment

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

Translate