اختبارات روسية لرؤوس حربية خاصة بصاروخ قادر على خرق أي درع مضاد للصواريخ

اختبرت روسيا في نهاية شهر نيسان/أبريل الماضي رؤوساً حربية لصاروخ استراتيجي جديد، وفق ما أفادت بعض التقارير الإعلامية. وبحسب صحيفة “ازفستيا”، أن التجربة تضمنت إطلاق صاروخ بالستي يحمل الرؤوس الحربية الخاصة بالصاروخ الجديد المعروف باسم “سارمات” والذي يعتبر بديلاً عن صاروخ “إر إس-20 فويفودا” المنتهية مدة خدمته.

هذا ويُتوقع أن تبدأ روسيا اختبار الصاروخ الجديد في وقت لاحق من عام 2016، وفقاً لأنباء موسكو. وسيكون صاروخ “سارمات” قادراً على اجتياز أي شبكة خصصت لاصطياد الصواريخ وخرق أي درع مضاد للصواريخ، وسيستطيع الوصول إلى أهدافه عبر القطب الشمالي والقطب الجنوبي.

ومن المتوقع أن يدخل صاروخ “سارمات” الخدمة العسكرية في عام 2018.

يُشار إلى أن صاروخ “إر إس-20 فويفودا” يعد من أضخم الصواريخ في العالم، حيث يبلغ وزنه 210 أطنان ويحمل 10 رؤوس نووية.

Be the first to comment

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.