الأمم المتحدة تريد تشكيل قوة تدخل سريع قوامها 15 ألف جندي

تأمل الأمم المتحدة أن تشكل بحلول نهاية 2016 قوة دائمة قوامها 15 ألف عنصر قادرة على الإنتشار سريعاً في إطار عملية حفظ سلام، وفق ما أعلن ايرفي لادسوس، مسؤول حفظ السلام في الأمم المتحدة في 25 أيار/مايو. ووفقاً لوكالة فرانس برس، قال المسؤول: “تجري عملية اختيار بعناية منذ عدة أشهر للدول والوحدات التي يمكن أن تشارك في هذه القوة”، موضحاً أن العملية تقوم على التأكد من أن الجنود مدربين جيداً ومجهزين ويستجيبون لمعايير الانضباط واحترام حقوق الإنسان المحددة من الأمم المتحدة.

وأضاف المسؤول أنه عند الفراغ من تشكيل هذه القوة “يصبح الأمر الوحيد اللازم هو القرار السياسي في المضي قدماً” في عملية حفظ السلام. وحينها يمكن أن يتم الانتشار “في أجل قصير جداً” بين 30 و60 يوماً بدلاً من ستة أو سبعة أشهر حالياً اللازمة لتشكيل مهمة حفظ سلام، بحسب الوكالة نفسها.

وأوضح أن 35 دولة شاركت في المرحلة الأولى من الإختيار “ولا يزال من المبكر كشف” لائحة الدول المشاركة.

هذا ويشارك حالياً أكثر من مئة ألف جندي وشرطي في 16 مهمة حفظ سلام للأمم المتحدة في العالم.

Be the first to comment

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

Translate