الجزائر تنشئ مصنعا للمروحيات الحربية بهدف التصدير

تسير الجزائر بخطى ثابتة في مجال الانتاج العسكري وهي بصدد الوصول إلى تصدير هذه المعدات إلى الخارج. فقد أعلنت شيكة السي ان ان أن الجزائر ستقوم قريبًا بإنشاء مصنع للمروحيات سيوجه أساسًا إلى التصدير، وفق ما كشف الوزير الأول الجزائري عبد المالك سلال، خلال زيارة قادته إلى ولاية تيزي وزو في 29 أيار/ مايو 2016، معلنا أن المجلس الوطني للاستثمار وافق على هذا المشروع.
ونقلت الإذاعة الجزائرية تصريحات مكتوبة للوزير على موقعها الإلكتروني، لم تشر إلى نوعية أو حيثيات مشروع المروحيات التي تعهد عبد المالك سلال بصناعتها في الجزائر وتوجيهها إلى الاستيراد، غير أنها أشارت، على لسان الوزير، أن المشروع سيتم بشراكة مع مؤسسة وطنية تابعة لوزارة الدفاع الوطني.
وربط متتبعون بين المشروع الذي تحدث عنه سلال ومشروع إنجاز مركب لإنتاج الطائرات المروحية في الجزائر الذي أعلنت مؤسسة “إير باص هيليكوبترز” التابعة للعملاق الأوروبي لصناعة الطائرات “إير باص” عن بنائه في الجزائر خلال تشرين الثاني/ نوفمبر 2014، إبان أشغال اللجنة الاقتصادية المشتركة الجزائرية الفرنسية.
وأكد مسؤولون من الشركة الفرنسية، في ذلك العام، أن المشروع يأتي بشراكة مع وزارة الدفاع الجزائرية التي ستستفيد من عدد من المروحيات المصنعة. ويعدّ هذا المشروع هو الأول من نوعه لإيرباص في دولة إفريقية، وتعد الشركة من الأهم عبر العالم في صناعات المروحيات المدنية والعسكرية.
هذا ولا تتوفر الجزائر على صناعة حربية خاصة بها، إذ تستورد الجزائر جل معداتها العسكرية من روسيا، كما تبين التقارير الرسمية التجارية للجزائر غياب أي نوع من الصادرات الحربية نحو الخارج.

Be the first to comment

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

Translate