السويد مهتمّة بتعزيز قدرات الشرطة الفلسطينية

بحث قائد الشرطة الفلسطنية اللواء حازم عطا الله أوجه التعاون المشترك في مجالات العمل الشرطي وبشكل خاص في مجال التدريب والبحث الجنائي والجرائم الإلكترونية خلال لقائه مع السيدة آن روزنباد وزيرة العدل في مملكة السويد ومفوض الشرطة السويدية دان الياسون.

ويأتي هذا اللقاء خلال الزيارة التي قام بها اللواء عطا الله لمملكة السويد بناء على دعوة رسمية من مفوض الشرطة السويدية في 25 أيار/مايو الجاري.

وخلال اجتماعه مع وزير العدل السويدية، وضعها في صورة الوضع الفلسطيني بشكل عام وواقع قوى الأمن الفلسطينية والنجاحات التي حققتها وأهم الصعوبات التي تعانيها في عملها بحكم الواقع السياسي الذي تعيشه المنطقة. وأعقبه اجتماع مع مفوض الشرطة دان إلياسون تم خلاله عرض المستوى المهني الذي وصلته الشرطة الفلسطينية والتقدم الذي تم إحرازه في كافة مجالات العمل الشرطي والتأهيل والتجهيز المتقدم الذي تحصلت عليه كافة إدارات وأقسام الشرطة الفلسطينية الأمر الذي رفع من نسبة الإنجاز بما يخدم العدالة وتحقيق الأمن للمواطن الفلسطيني والنجاح الذي تم تحقيقه في توثيق العلاقة مع الموطن.

من جانبه، قدم إلياسون عرضاً مفصلاً عن هيكلية وعمل الشرطة السويدية عارضاً فتح آفاق جديدة للتعاون بين الشرطة في البلدين وإيجاد آليات لتبادل الخبرات في محالات العمل الشرطي.

وتخللت الزيارة التي استمرت لثلاثة أيام زيارة للمركز الجنائي الوطني ومديرية شرطة ستوكهولم ولأكاديمية الشرطة السويدية وإدارة الجرائم الالكترونية وقوات الشرطة الخاصة، حيث استمع اللواء والوفد المرافق له إلى شرح مفصل عن اختصاص وآليات عمل كل قسم من الأقسام التي زارها، مقدماً من جانبه شرحاً عن عمل الإدارات المقابلة لها في الشرطة الفلسطينية حيث أبدى الجانب السويدي اهتمامه بالتجربة الفلسطينية.

وأعرب عن أمله في توثيق العلاقة بين البلدين من خلال إيجاد قناة اتصال تفسح المجال لتبادل الخبرات والتعاون الشرطي بما يخدم رسالة الامن في البلدين والذي من شأنه رفع مستوى وجودة الخدمات التي تقدمها الشرطة للمواطنين.

Be the first to comment

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

Translate