الصناعات الدفاعية والعسكرية الإماراتية… مواصفات عالية وتكنولوجيا متقدّمة (فيديو مرفق)

الصناعات الدفاعية والعسكرية الامارتية تتمتع بمواصفات عالية وتتستخدم تكنولوجيا متقدمة. فقد أكد سلطان بن سعيد المنصوري وزير الاقتصاد الاماراتي أن الصناعات الدفاعية والعسكرية في الامارات تبعث على الفخر لما تتمتع به من مواصفات عالية وفقا لأفضل المعايير واعتمادها على التكنولوجيا المتقدمة في هذا المجال وأن ما يمنحها قيمة مضافة أن هذه الصناعات الاستراتيجية الهامة تقوم عليها كوادر وطنية تتمتع بالكفاءة العالية والقدرة على التطوير والابتكار. منوها بأن قطاع الصناعات الدفاعية من القواعد الأساسية لصناعاتنا الوطنية عموما ومن الروافد الهامة لاقتصادنا الوطني وأحد الأدوات الحيوية لسياسة التنويع الاقتصادي .
وبحسب ما نقلت وكالة أنباء الامارات، جاء ذلك خلال زيارة وزير الاقتصاد لمجمع توازن الصناعي في أبوظبي حيث كان في استقباله المهندس فايز النهدي الرئيس التنفيذي للمجمع والمهندس أحمد النايلي الشامسي المدير التنفيذي لوحدة تطوير الأعمال والتسويق وعدد من كبار المسؤولين في المجمع . ورافق الوزير في الزيارةجمعة الكيت الوكيل المساعد لشؤون التجارة الخارجية وعبدالله سلطان الفن الشامسي الوكيل المساعد لشؤون الصناعة وعدد من مسؤولي وكوادر الوزارة .
وفي مستهل الزيارة قدم المسؤولون في “توازن” نبذة عن مجمع توازن الصناعي موضحين أنه منطقة متكاملة للتصنيع تطمح لأن تكون المركز الجديد للصناعات الدقيقة والمتقدمة حيث يسعى المجمع لأن يكون مركزا متكاملا للأعمال من خلال توفير مقر بمواصفات عالمية لمؤسسات التصنيع الإستراتيجي. واستعرضوا أقسام ومكونات المجمع والشركات التي يضمها والتابعة لـ “توازن”. مشيرين إلى أن “توازن القابضة” أنشئت من قبل مجلس التوازن الاقتصادي عام 2007 بهدف إقامة مشاريع من خلال الشراكات والاستثمارات الإستراتيجية التي توفر قيمة مضافة لقطاعات التصنيع في الدولة والتي تركز على عدد من المجالات مما يشمل: صناعات الدفاع والطيران والسيارات والذخائر والمعادن والتكنولوجيا . وترتبط توازن بشراكات مع عدد من المؤسسات الصناعية الرائدة عالميا والتي تهدف إلى بناء المهارات واكتساب الخبرات وتطوير منتجات وأنظمة حديثة في دولة الإمارات . منوهين بأن “توازن” هي الجهة المشرفة على الصناعات الدفاعية والعسكرية في الدولة .
وقال الوزير خلال زيارته لمجمع توازن الصناعي إن دولة الإمارات قطعت شوطا كبيرا على صعيد تعزيز دور قطاع الصناعة القائم على التكنولوجيا المتقدمة والابتكار مستشهدا بما حققته الصناعات الدفاعية الاماراتية من تقدم وتطور ومثالها الحي مجمع توازن الصناعي الذي شيد وفقا لأفضل المواصفات وتتمتع منتجاته المتعددة من أسلحة وذخائر بأعلى المعايير الخاصة بالصناعات العسكرية المتطورة . مؤكدا أن هذا الإنجاز يعود لتوجيهات ومتابعة الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة والشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي والشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة.
وأضاف أن أهمية الصناعات العسكرية لا تقتصر على كونها أحد مظاهر التقدم الصناعي والتقني فقط بل تعد أيضا ركيزة حيوية على أكثر من صعيد فإلى جانب توفير الاحتياجات المطلوبة لقواتنا المسلحة تمثل أيضا إضافة نوعية لاقتصادنا الوطني عموما وقطاع الصناعة خاصة حيث تمثل الصناعات العسكرية في الإمارات أحد مظاهر التقدم الصناعي والتقني الذي تشهده الدولة ويعد هذا القطاع مكملا لمنظومة التقدم والتطور في الكثير من مجالات التصنيع المدني بمختلف المجالات إذ أصبحت الإمارات قاعدة صناعية لمنتجات صناعية إستراتيجية عدة منها الألمنيوم والحديد وهياكل الطائرات والبتروكيماويات والصناعات التقنية الدقيقة ويضاف إلى منظومة صناعاتنا الوطنية الواعدة الصناعات العسكرية والدفاعية باعتبارها دعامة متينة لقاعدة إقتصادنا الوطني ولخطط تنويع مصادر الدخل وأحد الأدوات الهامة في اقتصاد ما بعد النفط .
وأكد خلال جولته في مجمع توازن الصناعي ولقائه كبار المسؤولين فيه حرص وزارة الاقتصاد ومجلس التنسيق الصناعي على دعم وتعزيز صناعاتنا الوطنية وتذليل العقبات التي تعترضها ومعالجة التحديات التي تواجهها. منوها بأن الوزارة تعتبر أن من مهامها وأدوارها الرئيسية التعريف بالصناعات الوطنية عموما وتسليط الضوء على ما تتمتع به من مواصفات والمساهمة بتسويق المنتجات الصناعية الوطنية وفتح أسواق جديدة أمامها . مؤكدا إستعداد الوزارة للتعاون مع “توازن” في هذه الجوانب بما يراعي ويتناسب مع طبيعة وخصوصة صناعاتها .
وقال المنصوري إن “توازن” تعد واحدة من أهم الشركات الإماراتية العاملة في مجال الصناعات الدفاعية والعسكرية بل تصنف إحدى أكثر الشركات الوطنية ذائعة الصيت على المستوى الاقليمي والدولي نتيجة لجهودها المميزة فيما يتعلق بالصناعات الدفاعية من أسلحة وذخائر وما تتمتع به صناعاتها من جودة عالية وتقنيات عالية .. داعيا كل الشركات الوطنية العاملة في مختلف القطاعات الصناعية إلى الاقتداء بـ”توازن” وتعزيز إهتمامها بالبحث والتطوير وتنمية العقول المواطنة لضمان مستقبل أفضل لاقتصادنا ووطننا .
وأكد وزير الاقتصاد أن دولة الإمارات قطعت أشواطا متقدمة في مجال الوصول إلى اقتصاد المعرفة .. مشيرا إلى أن النجاحات المتتالية التي حققتها الدولة في مختلف المجالات جاءت نتيجة طبيعية للتوجيهات الحكيمة للشيخ خليفة بن زايد آل نهيان والشيخ محمد بن راشد آل مكتوم والشيخ محمد بن زايد آل نهيان وهو ما ظهر جليا من خلال نيل الدولة العديد من المراكز المتميزة في مختلف المؤشرات الدولية المرموقة والدراسات البحثية الصادرة عن معاهد ومؤسسات عالمية ذات صدقية عالية .
وأكد المنصوري أن وزارة الاقتصاد تبذل جهودا كبيرة ضمن توجيهات الحكومة الاتحادية نحو تجسيد رؤية الإمارات 2021 وأجندتها الوطنية الرامية إلى تعزيز التنمية الاقتصادية والاجتماعية لدولة الإمارات. منوها بأن الوزارة تسعى إلى تعزيز بيئة الأعمال القائمة على دعم الإبداع والابتكار مشيرا إلى أن وصول دولة الإمارات لتكون إحدى الدول العشرين الأوائل على مؤشر الابتكار العالمي يعد هدفا وطنيا ضمن الأهداف الأساسية لبناء إقتصاد معرفي تنافسي في إطار الأجندة الوطنية لرؤية الإمارات 2021 .
وشملت جولة وزير الاقتصاد والوفد المرافق الشركات التي يضمها مجمع توازن الصناعي حيث زار معاليه شركة “نمر للسيارات” التي تقوم بتصميم وتطوير وتصنيع حلول للنقل تتناسب واحتياجات كل مستخدم وتلبي المتطلبات المختلفة للقوات المسلحة وأجهزة حفظ الأمن والنظام في مختلف أنحاء العالم . وتفي آليات نمر بكافة متطلبات الحركة متعددة الأغراض في أقسى الظروف الجوية حيث يمكن إستخدامها كآليات قيادة واستطلاع وإمداد وكآليات للأمن الداخلي .
كما زار معاليه شركة “كراكال العالمية” التي أطلقت رسميا إبان معرض آيدكس 2007 في أبوظبي وهي تقوم منذ ذلك الحين بتوفير مجموعة متكاملة من الحلول في مجال الأسلحة النارية الخفيفة لقواتنا المسلحة ولعملائها من الجهات الحكومية والمدنية في منطقة الشرق الأوسط وأوروبا وآسيا وجنوب أفريقيا . وقد قامت الشركة عام 2012 بدخول أسواق الولايات المتحدة في إطار خططها للتوسع والنمو.
كما زار شركة “كراكال للذخائر الخفيفة” التي تنتج تشكيلة متنوعة من الذخائر ذات العيارات المختلفة وذلك لاستخدام القطاعات العسكرية والرياضية .. وقد أضحت الشركة في يومنا هذا الخيار المفضل في عالم الذخائر الخفيفة حيث تنتج مجموعة متنوعة من الذخائر مثل الذخائر عيار 5.56×45 ملم و9×19 ملم و7.62×51 ملم و12.7×99 ملم وذخائر الشوزن والناريات .
وشملت زيارة الوزير شركة “بركان ميونشنز سيستمز” التي تأسست عام 2007 وتقوم بتصنيع وتجميع وفحص مجموعة واسعة من الذخائر مثل ذخائر المشاة والمدفعية وقنابل الطائرات . وتم في عام 2009 البدء في تصنيع القذائف عيار 40 بطيئة السرعة بمنشآت بركان الإنتاجية كما تم البدء أيضا في عمليات الشركة لإتلاف الذخائر منتهية الصلاحية .
كما زار شركة “توازن للأنظمة الدفاعية المتقدمة” التي تقوم بتصميم حلول فعالة ومبتكرة للأسلحة القتالية ذات المدى الطويل والدقة المتناهية وذلك بالاستعانة بالهندسة الإماراتية المتطورة . وشملت الجولة زيارة شركة “توازن دايناميكس” التي تقوم بتوفير حلول عديدة ومتواصلة تخدم قطاع الذخائر ذات التوجيه فائق الدقة والتي تتراوح بين التصميم والتصنيع من خلال التوريد والصيانة . وبدأت توازن دايناميكس منذ تأسيها في توسيع قدراتها لتصميم وتطوير وتصنيع وتجميع منتجاتها من خلال سعيها للتعاون مع شركاء محليين بالإضافة إلى الاستعانة بالخبرات العالمية واستخدام أحدث التقنيات.
وزار وزير الاقتصاد والوفد المرافق شركة “توازن للصناعات الدقيقة” التي تعمل على توفير خدمات في مختلف الجوانب التي تحتاجها المنشآت الصناعية لتوازن والمؤسسات الأخرى. وتتمثل أعمال توازن للصناعات الدقيقة بشكل أساسي في خدمة ثلاثة قطاعات رئيسية هي النفط والغاز وصناعة الطيران والتصنيع الدفاعي حيث تركز الشركة كفاءاتها حول هذه القطاعات فيما تتميز الحلول التي تقدمها لكل صناعة بمطابقتها لأعلى المعايير .
ويضم مجمع توازن الصناعي العملاق شركات ومنشآت أخرى منها شركة “جاهزية” التي تقوم بتوفير خدمات التدريب الفني والمهني والتخصصي المشترك بين مختلف الجهات المختصة في مجالات السلامة والأمن والجاهزية وإدارة الأزمات والكوارث . وتشكل منشآت مدينة توازن للأمن والسلامة وإدارة الكوارث منطلقا لتجسيد وإعادة تجسيد الحوادث التي وقعت سابقا وكذلك الأخطار والمهددات المحتملة .
كما يضم المجمع شركة رماية العالمية التي تسعى منذ تأسيسها في 2009 لتعزيز ريادتها في مجال تصميم وتنفيذ حلول عالمية المقاييس لقطاع الرماية . وتقدم رماية باقة واسعة من الخدمات الاحترافية والمنتجات والحلول المتكاملة لأندية ومضامير الرماية تتضمن التصميم والتطوير والإدارة والاستشارات .
ويضم المجمع أيضا مركز توازن للتدريب الذي جاء تأسيسه إنطلاقا من الرؤية نحو تطوير الكوادر البشرية لدعم خطط توازن القابضة للنمو على المدى الطويل . ويقوم مركز توازن للتدريب بتنفيذ العديد من برامج التدريب والتطوير ذات الجودة العالية للمواطنين والأجانب . ويرتبط المركز بشراكات إستراتيجية مع عدد من المؤسسات التعليمية داخل وخارج دولة الإمارات . مما يساهم في تزويد المتدربين بخدمات تعليمية وتدريبية على أعلى المستويات . وتتضمن المؤسسات الأكاديمية التي ترتبط بها جامعة الإمارات ومعهد سيمسون الأكاديمي في ألمانيا .
وتم الاتفاق في ختام زيارة وزير الاقتصاد لمجمع توازن الصناعي على تكثيف اللقاءات بين المسؤولين من وزارة الاقتصاد و”توازن” للتنسيق ووضع خطة عمل مشتركة تتعلق بجوانب التسويق والتأهيل والتدريب ووضع خارطة للأسواق المستهدفة والتعاون لمعالجة التحديات إن وجدت .
wam

Be the first to comment

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

Translate