المغرب يتحضّر لاستلام الدفعة الأولى من دبابات M1 Abrams الأميركية

انتهت عملية وضع اللمسات الأخيرة على 22 دبابة “أم 1 أبرامز” (M1 Abrams) تابعة للقوات البرية المغربية، على أن تستكمل عملية التسليم قريباً، وفق ما أعلن لافون ستيفينس، رئيس قسم الأنظمة المتعقبة في مستودع أنيستون للجيش الأميركي (ANAD) في 19 أيار/مايو الجاري.

وقال ستيفينس: “يعود الفضل إلى كل شخص ساهم في عملية تطوير تلك المركبات لتكون جاهزة في الوقت المناسب”، مضيفاً “كنت على علم أننا سنتمكّن من القيام بذلك حيث تمثّل هدفنا الرئيس بالانتهاء من عملية تطويرها بأقل من سنة، أي في غضون تسعة أشهر”.

لقد بدأت عملية إنجاز دبابات M1 الـ22 من خلال خطوة مهمّة وهي معرفة كافة تفاصيل المركبات بدقّة. ففي البداية، كانت قطع تلك الدبابات مفككة، وحين دخلت عملية التجميع، تم تشكيل فريق للإشراف على سير العمل. وقال مايك روجيرز، المشرف على عملية تجميع دبابات M1: “لقد عقدنا اجتماعات يومية في هذا الخصوص، وأبرز المشاكل التي واجهناها كانت عملية نقل القطع خاصة بعد أن سرّعنا العمل على المركبات. لقد اجتمعنا بشكل يومي مع مديرية إدارة المواد لضمان عملية نقل قطع الغيار في الوقت المناسب”.

وتعتبر دبابات أبرامز الـ22، الدفعة الأولى من صفقة ضخمة للمغرب تتضمن هبة أميركية كبيرة قوامها 200 دبابة أم1إيه1.

Be the first to comment

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

Translate