روسيا تحافظ على نفوذها في مجال تصدير الأسلحة إلى فيتنام

ستحافظ روسيا على نفوذها في مجال تصدير الأسلحة إلى فيتنام، على الأقل على مدى السنوات العشر المقبلة، وخصوصا في السفن الحربية وأنظمة الدفاع الصاروخي وغيرها من الأسلحة المهمة لفيتنام، بحسب ما قال الباحث في المجلس الروسي للشؤون الدولية أنتون تسفيتوف في 24 أيار/ مايو.

وبحسب سبوتنيك، يأتي هذا بعد أن أعلن الرئيس الأميركي باراك أوباما عن رفع الحظر المفروض على الأسلحة مع فيتنام أثناء زيارته في 22 أيار/ مايو الجاري، حيث أن هذا الحظر استمر قرابة الخمسين عاما.

وقال خبراء أميركيون إنه قد يتم تقليل الدور الروسي المهيمن في مجال تصدير السلاح إلى فيتنام تدريجيا، موضحين أن الولايات المتحدة تعمل على تنشيط دورها في هذا المجال.

وتجدر الإشارة، أن منطقة آسيا تقع في قمة أولويات السياسة الروسية نظرا للموقع الاستراتيجي الهام، وأن الاقتصاد العالمي يتجه نحو الدول الآسيوية،  لذلك تعمل روسيا لحماية مصالحها وأمنها القومي بشتى الطرق.

Be the first to comment

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

Translate