سيول ترفض عرض كوريا الشمالية بإجراء مفاوضات عسكرية

رفضت سيول في 23 أيار/مايو العرض الذي قدمته كوريا الشمالية مؤخراً بإجراء محادثات ذات طابع عسكري، مؤكدة مرة جديدة أن على بيونغ يانغ اتخاذ تدابير للتخلي عن ترسانتها النووية قبل أي مفاوضات.

وكان الزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ اون قدم هذا الاقتراح خلال خلال مؤتمر الحزب الحاكم مطلع أيار/مايو الماضي. وحض الجيش الكوري الشمالي في رسالة في 21 أيار/مايو الجنوب على قبول هذه المبادرة لتخطي “الوضع الكارثي” للعلاقات بين الكوريتين، عارضاً عقد اجتماع عمل تمهيدي.

غير أن وزارة الدفاع الكورية الجنوبية رفضت هذا العرض مشددة على أن بيونغ يانغ لم تأت على ذكر برنامجها النووي الذي تندد به الأسرة الدولية.

وقال المتحدث باسم الوزارة مون سانغ غيون للصحافيين إن “عرض إجراء محادثات بدون ذكر نزع السلاح النووي هو من باب المغالاة لا غير”، مضيفاً أن هذا عرض “سلام زائف ونبقى متمسكين بحزم بالخط القاضي بوجوب أن تكون التدابير من أجل نزع الأسلحة النووية الأولوية الأولى من أجل التفاوض مع الشمال”.

وترفض سيول الدخول في محادثات جوهرية مع بيونغ يانغ طالما أن السلطات الكورية الشمالية لم تقم بخطوة عملية نحو نزاع سلاحها النووي. غير أن كوريا الشمالية أكدت مراراً أن ترسانتها النووية غير قابلة للتفاوض.

AFP

Be the first to comment

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

Translate
WhatsApp chat