مدفع “السكة الكهرومغناطيسي” الأميركي.. ما هو وما هي خصائصه؟

كشفت وزارة الدفاع الأميركية (البنتاغون) عن سلاح جديد مخصص للقوات البحرية، قالت إنه سيستخدم في ضمان أمن البلطيق وحماية حلفاء أميركا من الخطر الصيني في بحر الصين الجنوبي. ووفقاً لوكالة أنباء نوفوستي، نشرت صحيفة “وول ستريت جورنال” الصور الأولى لاختبار نموذج تجريبي لسلاح يسمى مدفع “السكة الكهرومغناطيسي”.

ومن خصائص السلاح أنه لا يحتاج إلى مقذوف برأس متفجر بل يمكنه دفع قذيفة ناقلة للتيار بشكل مواز لموجهين معدنيين بسرعة تصل إلى 1.5 كم في الثانية، ويصل مداه أكثر من 100 ميل. وأضافت الصحيفة أن السلاح الجديد سيسمح للولايات المتحدة بأن تسبق روسيا والصين اللتين تحاولان تطوير التكنولوجيات العسكرية، بحسب نوفوستي.

وفي هذا الإطار، اعتبر المحلل السياسي أليكسي فينينكو، الأستاذ في كلية السياسة العالمية في جامعة موسكو الحكومية، أن مدفع سكة الحديد الأميركي لن يؤثر على توازن القوى في العالم، قائلاً إن “مثل تلك النماذج صمّمت في خمسينات القرن الماضي في إطار برنامج السلاح النووي التكتيكي لحماية جمهورية ألمانيا الاتحادية من أي هجوم سوفيتي، وعلى ما يبدو يقوم الأميركان حالياً بفتح الأرشيف وأخذ اختراعات وتصميمات خمسينات القرن الماضي ويقدمونها كمفاجآت”.

Be the first to comment

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.