مسابقة المحارب الدولية الثامنة تختتم فعالياتها في الأردن.. ولبنان يتصدّر

أقيمت فعاليات مسابقة المحارب الدولية الثامنة من 2 إلى 6 أيار/مايو في الأردن بمشاركة 27 فريقاً يمثلون عدداً من الدول العربية، سعت خلالها جميع الفرق إلى العمل بكل قوة وتحدي لتحقيق لقب المحارب لعام 2016 من خلال العمل الجماعي والمهارات والفنون القتالية. وحصل لبنان على المرتبة الأولى تلاها فلسطين في المرتبة الثانية، فيما حلت كندا في المرتبة الثالثة.

ووفقاً لبيان رسمي للقيادة العامة للقوات المسلحة الأردنية، اشتملت فعاليات المسابقة على 11 فعالية فرعية، كان آخرها فعالية “التحدي من أجل الملك” التي أجريت في 6 أيار/كايو، والتي تعتبر من أبرز وأصعب فعاليات المسابقة لما لها من أهمية في احتساب النتائج، حيث تشتمل على مهارات الركض السريع، الرمايات المختلفة، التسلق، عبور الحواجز المائية، والمسير بارتداء جميع مهمات المحارب، والتي تتطلب التنسيق العالي بين جميع أعضاء الفريق.

أما باقي فعاليات المسابقة فقد تنوعت بين اقتحام وتطهير المباني، تحرير الرهائن، الرمايات بمختلف أنواعها، القدرة على التحمل والتكيف في جميع الظروف التي تفرضها طبيعة الموقف العملياتي بالنسبة لجندي العمليات الخاصة، والتي تحتاج من المتسابقين القدرة على التحمل واللياقة البدنية مع سرعة الأداء والتنفيذ أثناء التطبيق والاستخدام الأمثل للأسلحة.

وقال المتحدث الرسمي باسم المسابقة، إن هذه “الفعاليات تتطلب جهداً جماعياً من الفرق المشاركة، وتعتمد على دقة الرماية واللياقة البدنية العالية والقدرة على التحمل، إضافة إلى الاحترافية في معالجة الأهداف”.

يذكر أن مركز الملك عبدالله الثاني لتدريب العمليات الخاصة (KASOTC)، قد خصص إحدى فعاليات مسابقة المحارب الثامنة إحتفاءً بذكرى مئوية الثورة العربية الكبرى، وتم خلالها تنفيذ عدد من الفقرات، اشتملت على الرماية بالبنادق والمسدسات من على الخيول والإبل والآليات القديمة التي استخدمت في الثورة بأجواء مستوحاة من عبق التاريخ، بمشاركة الفرق كافة. ويستعين المركز بكادر من المحكمين الدوليين من ذوي الخبرة العالية والواسعة في هذا المجال، وبالتنسيق مع طاقم التدريب الأردني التابع لمركز الملك عبدالله الثاني لتدريب العمليات الخاصة لضمان الحيادية ونزاهة النتائج، بحسب ما بيّنه المتحدث الرسمي.

ويشار إلى أن مسابقة المحارب الدولية، تقام كل عام في مركز الملك عبدالله الثاني لتدريب العمليات الخاصة (kasotc)، وتسعى خلالها جميع الفرق إلى العمل بكل قوة وتحدي لتحقيق لقب المحارب من خلال العمل الجماعي والمهارات والفنون القتالية.

هذا وحضر الاحتفال رئيس مجلس إدارة مركز الملك عبدالله الثاني لتدريب العمليات الخاصة (KASOTC)، وعدد من السفراء والملحقين العسكريين المعتمدين لدى المملكة وعدد من كبار الضباط  في القوات المسلحة الأردنية – الجيش العربي والأجهزة الأمنية وعدد من المسؤولين المدنيين.

Be the first to comment

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

Translate