مصر تضع اللمسات الأخيرة للإتفاقية النووية مع روسيا

روسيا ومصر بصدد وضع اللمسات الأخيرة في الاتفاقية المتعلقة ببناء المحطات النووية في منطقة الضبعة المطلة على البحر الأبيض المتوسط، بحسب ما أعلن الممثل التجاري لروسيا في مصر فيودر لوكاشين في 17 أيار/ مايو.

وأضاف لوكاشين في مقابله مع وكالة “ريا نوفستي” الروسية أن: “بناء المحطة النووية هو عمل كبير وضخم، بما في ذلك الأعمال التحضيرية، في الوقت الحالي، يتم  وضع اللمسات الأخيرة في الصفقة المتعلقة ببناء المحطات النووية في منطقة الضبعة، مشيراً إلى أنه يوجد عشرات من الخبراء الروس في موقع البناء الذين يقومون بأنشطة في إطار الإعداد لدورة الأعمال الأولية.

وتجدر الإشارة أنه تم،  في 19 تشرين الثاني/ نوفمبر 2015، توقيع اتفاق بين الحكومتين حول التعاون في بناء المحطات النووية السلمية، مستخدما التقنيات الروسية، في منطقة الضبعة الواقعة على البحر المتوسط.

Be the first to comment

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

Translate