منحة كندية لدعم الأمن ومكافحة الإرهاب في تونس

قدمت كندا لتونس دعما ماليا في شكل هبة تقدر ب 4 ملايين دولار لدعم قطاع الأمن ومكافحة الإرهاب.  وقال وزير الخارجية، الكندي ستيفان ديون، في 23 أيار/ مايو، ” هناك دعم لتونس بمبلغ قدره 4 مليون دولار يمتد على 4 سنوات من أجل دعم التعاون في المجال الأمني”.

وبحسب وكالة أنباء الاناضول، أكد ديون، في مؤتمر صحفي مشترك مع نظيره التونسي خميس الجهيناوي، في مقر الوزارة بالعاصمة تونس، على وقوف بلاده مع تونس في حربها ضد الإرهاب. وتشن تونس حربًا ضد الجماعات الإرهابية المتمركزة في جبال، غربي البلاد، والتي تقوم بعمليات تستهدف فيها أمنيين وعسكريين وسياحا .

ومؤخرًا سلمت الولايات المتحدة الأيريكية منظومة مراقبة بمعدات عسكرية لوزارة الدفاع التونسية بقيمة 20 مليون دولار (طائرات وسيارات رباعية الدفع) لمراقبة الحدود ومنع تسلل المسلحين عبرها.

ويؤدي الوزير الكندي زيارة رسمية لتونس وهي الأولى له إلى دولة عربية ( لم يعلن عن مدتها) يلتقي خلالها كبار المسئولين .

وفي سسياق متصل بملف التعاون، كشف ” ديون ” أنه سيتم في 16 حزيران/ يونيو القادم تسييرخط جوي مباشر بين تونس ومونتريال ما يساهم في إرساء شراكة بين الأطراف الاقتصادية. ومن جانبه قال الجهيناوي ” هناك استعداد للتعاون في المجال الأمني وكندا قدمت العون للمساعدة على القضاء على آفة الإرهاب”.

 

Be the first to comment

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

Translate