وزير الخارجية الألماني: من حق السعودية حماية حدودها.. وصفقة الـ28 زورقاً لا تزال جارية

دافع وزير الخارجية الألماني فرانك فالتر شتاينماير عن توجّه حكومة المستشارة أنجيلا ميركل نحو توريد 48 زورقاً متطوراً تستعمل في الدوريات الأمنية إلى المملكة العربية السعودية. ووفقاً لصحيفة العرب اللندنية، أشار شتاينماير خلال لقائه بنظيره السعودي عادل الجبير في 25 أيار/مايو بالعاصمة الألمانية برلين إلى أن المملكة العربية السعودية لديها مصالح أمنية مشروعة تتعلق بتأمين الحدود وحماية الشواطئ.

وأضاف أن بلاده تتعاون مع السعودية بالفعل في هذا المجال، قائلاً إنه يرى أن هناك “أسباباً وجيهة لمواصلة هذا النوع من التعاون الأمني”.

وكثيراً ما تصطدم صفقات السلاح الألمانية مع عدّة دول باعتراضات جهات سياسية وأطراف حقوقية يعتبرها المساندون للحكومة ضرباً من “الترف السياسي المنفصل عن الواقع وغير المراعي لمصالح ألمانيا، ومقتضيات المنافسة الشرسة في سوق السلاح العالمية”، وفقاً للصحيفة نفسها.

ويرى هؤلاء أنّ أمام الدول التي لا تنجح في اقتناء السلاح الألماني مصادر كثيرة أخرى للحصول على سلاح لا يقل جودة وفاعلية.

Be the first to comment

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

Translate