وزير الدفاع الاميركي يتوقع الحصول على مزيد من الامكانات للتصدي للإرهابيين

اعرب وزير الدفاع الاميركي اشتون كارتر في 4 أيار/ مايو عن ثقته بان الدول المشاركة في القتال ضد تنظيم الدولة الاسلامية في سوريا والعراق ستدفع بمزيد من الامكانات العسكرية الى ميدان المعركة، بحسب ما نقلت وكالة فرانس برس.
وعقب اجتماع لوزراء دفاع الدول المشاركة في التحالف ضد التنظيم المتطرف، قال كارتر ان “هناك ادراكا مشتركا ان علينا جميعا ان نكون مستعدين لتقديم المزيد”. واكد انه “واثق بان اجتماع اليوم سيثمر التزامات عسكرية اضافية”. وبحث وزراء الدفاع في اجتماعهم في مقر القيادة الاميركية الاوروبية في شتوتغارت مساهمات بلدانهم الاقتصادية والعسكرية في الحملة ضد التنظيم المتطرف.
وصرح كارتر للصحافيين “الانتصار يتطلب المزيد. سننتصر ولكن علينا جميعا ان نقدم المزيد”. واضاف “هذا القتال لم ينته بعد، وينطوي على مخاطر كبيرة”. الا انه تدارك ان “السماح لداعش بالحصول على ملاذ امن يحمل مخاطر اكبر بكثير. ولتسريع الحاق هزيمة دائمة بداعش، على الجميع بذل مزيد من الجهود”.
وتاتي دعوة كارتر لتصعيد القتال ضد التنظيم المتطرف بعد اسبوع من دعوة الرئيس باراك اوباما الدول الاعضاء في حلف شمال الاطلسي لزيادة انفاقها الدفاعي.
هذا وجاءت تصريحات كارتر عقب لقائه نظراءه الاسترالي والبريطاني والكندي والدنماركي والفرنسي والالماني والايطالي والنيوزيلاندي والنروجي والاسباني. ولفت الى انه اقترح عقد اجتماع اخر للتحالف ضد تنظيم الدولة الاسلامية في واشنطن هذا الصيف.

Be the first to comment

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.