الصين تؤكد مشاركة سفنها الحربية في مناورات بحرية تستضيفها أميركا

عدد المشاهدات: 881

أكدت الصين أن قواتها البحرية سترسل خمس سفن للإنضمام إلى مناورات بحرية كبيرة تستضيفها الولايات المتحدة هذا الصيف وذلك رغم تصاعد التوتر بين أكبر اقتصادين في العالم حول بحر الصين الجنوبي.

وتقام مناورات “ذا ريم أوف ذا باسيفيك” كل عامين في هاواي في حزيران/يونيو وتموز/يوليو وتوصف بأنها أكبر مناورات بحرية دولية في العالم. ويقول منتقدون للرئيس الأميركي باراك أوباما ومنهم السناتور جون مكين إن على الولايات المتحدة منع الصين من المشاركة في المناورات للتعبير عن الرفض الأميركي لتحركاتها العسكرية.

وعبّرت الولايات المتحدة وحلفاؤها عن قلق متزايد إزاء تطوير العملاق الآسيوي لقدراته العسكرية وتأكيد الصين المتزايد للسيادة في بحر الصين الجنوبي.

وقالت وزارة الدفاع الصينية في بيان مقتضب في وقت متأخر في 2 حزيران/يونيو إن مجموعة سفن منها سفينتان وسفينة على هيئة مستشفى ستشارك في مناورات بالذخيرة الحية وعمليات لمكافحة القرصنة بالإضافة إلى عمليات بحث وإنقاذ ومناورات أخرى.

ورغم غضب بكين من الدوريات العسكرية الأميركية بالقرب من جزر تسيطر عليها الصين في بحر الصين الجنوبي وانتقاد الولايات المتحدة لتنامي القدرات العسكرية الصينية فإن البلدين يحاولان تحسين روابطهما العسكرية.

  دول عدّة في التحالف ضد الإرهابيين تلتزم تعزيز مشاركتها العسكرية

Be the first to comment

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.