الأبرز

الولايات المتحدة ستدعم حدود الناتو مع روسيا بـ 5000 عسكري

تخطط الولايات المتحدة لإرسال فرقة للمشاة الآلية تضم نحو 5 آلاف فرد لتعزيز الحدود الشرقية للناتو، بحسب ما أعلن السفير الأميركي لدى بولندا، بول جونز، في 21 حزيران/ يونيو، بحسب ما نقلت روسيا اليوم.
وقال جونز، في حديث لإذاعة “RMF” البولندية: “نعلم أن بعض بلدان الناتو ستشارك في تشكيل كتائب في بلدان البلطيق وبولندا كجزء من القوات الأمامية، لكن المعلومات الدقيقة حول عدد العسكريين والتشكيلة التي سيخصصها كل بلد، ستتضح خلال القمة (قمة دول الناتو في وارسو). وتابع الدبلوماسي الأميركي: “أما الالتزامات الثنائية للولايات المتحدة في قضية الحدود الشرقية، فنعلم أنه سيتم نشر فرقة للمشاة الآلية تضم نحو 5 آلاف عسكري أمريكي في هذه المنطقة، لكننا لسنا مستعدين بعد للإعلان عن تفاصيل هذه العملية”.
كما أوضح جونس أن القوات الأميركية ستبدأ بالوصول إلى المنطقة، في كانون الثاني/ يناير المقبل، مضيفا أن عملية نشر القوات سيتم إنجازها، حسب توقعاته، في شباط/ فبراير. ورجح السفير الأميركي لدى بولندا أن يصل العسكريون من دول أخرى إلى الحدود الشرقية للناتو في التوقيت نفسه تقريبا.
وأضاف جونس: “يمكنني تأكيد أن الولايات المتحدة ستكون إحدى الدول المسؤولة. تفاصيل التشكيلة على أراضي بلدان البلطيق وبولندا، لم تحدد ولم تعلن بعد، لكنني أعتقد أن الإسهام العام للولايات المتحدة في تأمين الحدود الشرقية للناتو سيكون هاما جدا، بما في ذلك لبولندا”.
وتجدر الإشارة إلى أن طموحات حلف الناتو بالتوسع شرقا تعد أحد أهم مولدات التوتر في العلاقات بين روسيا والغرب، حيث ترى موسكو في هذه المساعي تهديدا لأمن روسيا، وتؤكد أن هذه الطموحات تتنافى مع الوثائق الأساسية التي تقوم عليها العلاقات بينها وبين الحلف.

Be the first to comment

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.