تحطم طائرة عسكرية أميركية بحضور أوباما

تحطمت مقاتلة اميركية من طراز “إف 16″، في 2 حزيران/ يونيو بعد دقائق قليلة من تحليقها فوق حفل لتخريج ضباط الكلية الجوية، يحضره الرئيس باراك اوباما في ولاية كولورادو الأميركية.
وقال مصدر في وزارة الدفاع الأميركية للأناضول مفضلاً عدم ذكر هويته كونه غير مخول بالحديث مع الإعلام، إن المقاتلة سقطت على بعد ستة أميال من قاعدة بييترسون الجوية التي كانت تحتضن حفل التخرج، وذلك بعد قيامها بمناورات فوق المكان، مشيراً إلى أن الطيار استطاع الخروج منها قبل اصطدامها بالأرض. ولفت إلى أن الطواقم الطبية تقوم بفحص الطيار بشكل احترازي للتأكد من سلامته.
ومن جهته، قال المتحدث باسم البيت الأبيض جوش إيرنست، في بيان له في 2 حزيران/ يونيو، إن الرئيس أوباما التقى الطيار قبيل تحليقه، وقام بالاطمئنان على صحته بعد تحطم الطائرة.
وأضاف إيرنست أن أوباما شكر الطيار على خدمته للبلاد وأعرب عن ارتياحه بأنه لم يتعرض لجروح خطيرة. وكان الرئيس الأميركي في زيارة لكلية القوة الجوية في ولاية كولورادو لإلقاء كلمة بمناسبة تخرج عدد من طلابها.

Be the first to comment

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.