وكالة الاستخبارات الأميركية تتوقع شن داعش هجمات على أميركا

على الأغلب يخطط داعش لهجمات إرهابية داخل الولايات المتحدة. فقد قال مدير وكالة المخابرات المركزية الأميركية جون برينان، في 29 حزيران/ يونيو، إنه “سيندهش إن لم يكن تنظيم داعش يخطط لهجمات داخل الولايات المتحدة وضد أهداف أميركية في الخارج”.
وبحسب ما نقلت سكاي نيوز، تقود الولايت المتحدة الأميركية تحالفا ضد التنظيم المتشدد الذي يسيطر على مناطق واسعة في العراق وسوريا، وينفذ التحالف هجمات يومية تقريبا ضد أهداف داعش في هذين البلدين. كما تعكف الولايات المتحدة على تدريب مسلحين أكراد في شمالي سوريا لمواجهة تنظيم داعش، وقد كشفت صور قبل أسابيع مشاركة جنود أميركيين في القتال إلى جانب جنود من ميليشيات “سوريا الديمقراطية” في الرقة.
وأوضح مدير الاستخبارات الوطنية الأميركية جيمس كلابر، في أيار/ مايو الماضي، أن تنظيم داعش قادر على شن هجمات في الولايات المتحدة، مماثلة لتلك التي وقعت في باريس وبروكسل.
وقال الرئيس الأميركي باراك أوباما، في تشرين الثاني/ نوفمبر الماضي، إن بلاده في مأمن من هجمات تنظيم داعش الإرهابي، بسبب الإجراءات الأمنية المشددة التي تتخذها، وتتضمن مراقبة الحدود ومراقبة حركة الطيران.

Be the first to comment

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.