الأبرز

الصين يمكن أن تبني محطات نووية متنقلة في بحر الصين الجنوبي

عدد المشاهدات: 1113

قد تلجأ الصين إلى بناء محطات نووية متنقلة في بحر الصين الجنوبي وفق ما أفادت وسائل إعلام صينية بعد أيام من قرار محكمة التحكيم الدولية رفض إدعاءات الصين بأحقيتها في هذه المنطقة الاستراتيجية.

ووفقاً لوكالة فرانس برس، وتب موقع “غلوبال تايمز” الحكومي نقلاً عن تقرير للمؤسسة الوطنية النووية الصينية أن بناء المنصات النووية البحرية سيستخدم لدعم سيطرة الصين الفعلية في بحر الصين الجنوبي. ونقلت “غلوبال تايمز” عن التقرير أن “المنصات البحرية للطاقة النووية ستستخدم” في جزر وشعاب سلسلة سبراتلي في المنطقة المتنازع عليها “لتوفير المياه العذبة”.

هذا تم مسح التقرير الأساسي من موقع المؤسسة النووية الصينية على موقع التواصل الاجتماعي “ويتشات” وقال موظف في المؤسسة لفرانس برس إن المعلومات الواردة فيه بحاجة إلى تدقيق.

ونقلت “غلوبال تايمز” عن التقرير “في الماضي لم يكن من الممكن توفير المياه العذبة للقوات المتمركزة في بحر الصين الجنوبي وكان يمكن فقط نقلها في براميل على متن السفن. في المستقبل ومع تعزيز شبكة الكهرباء في بحر الصين الجنوبي، ستسرع الصين التنمية التجارية لمنطقة بحر الصين الجنوبي”، وفقاً لفرانس برس.

عمدت الصين خلال الأشهر الماضية إلى تحويل الحيود المرجانية في البحر إلى جزر اصطناعية وأقامت عليها مرافق مدنية وعسكرية.

ويأتي التقرير بعد أن أيدت محكمة التحكيم الدائمة في لاهاي مطالب الفيليبين في المنطقة المتنازع عليها في بحر الصين الجنوبي واعتبرت أن أنشطة الصين تسبب ضرراً كبيراً للشعاب المرجانية وللأنواع البحرية النادرة.

وقالت الصين إنها لا تعترف بقرار المحكمة وحذرت من أن ممارسة الضغط عليها قد يشعل الحرب.

ونقل موقع “ذي بايبر” الحكومي الصيني عن المهندس زو هانتشاو في المؤسسة الصينية لبناء السفن ان العمل جار على بناء 20 منصة نووية بحرية سيتم نشرها في حقول نفطية في بحر بوهاي قبالة الساحل الشمالي الغربي وليس في بحر الصين الجنوبي.

  الصين تطلق صاروخا ثقيلا جديدا لتعزيز برنامجها الفضائي

هذا وتستخدم الطاقة النووية البحرية لتزويد حاملات الطائرات والغواصات لكن استخدامها لأغراض مدنية غير مسبوق. وتفيد تقارير أن روسيا تعمل على مشروع مماثل.

Be the first to comment

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.