العراق يتسلم دفعة جديدة من مروحيات هجومية روسية “أثبتت نجاحها” ضد داعش

عدد المشاهدات: 847

تسلمت وزارة الدفاع العراقية دفعة جديدة من طائرات مروحية هجومية من طراز (MI-28)، أثبتت نجاحها وفعاليتها في محاربة تنظيم داعش الارهابي، وذلك ضمن عقد مبرم مع الحكومة الروسية العام الماضي، بحسب ما أعلنت الوزارة، في 11 تموز/ يوليو.

وبحسب وكالة أنباء الأناضول، قال المستشار الإعلامي لوزارة الدفاع، نصير نوري، في بيان له، إن “العراق تسلّم في 10 تموز/ يوليو مروحيتين (من الطراز المذكور) ويرتقب المزيد منها، ليبلغ في النهاية عدد المروحيات المستلمة 17 مروحية”.

وأضاف نوري، أن “المروحيتين وصلتا ، ضمن دفعة تسلمتها الوزارة من روسيا الاتحادية وفق عقد مبرم بين البلدين”، مؤكدا أن “دفعة أخرى تضم مروحيتين تصل بغداد في القريب العاجل”.

وفي 28 حزيران/ يونيو الماضي، أعلن الفريق أول ركن، حامد المالكي، قائد سلاح طيران الجيش العراقي، استلام دفعة جديدة من المروحيات الروسية من طراز MI-28، ضمن العقد المبرم مع الحكومة الروسية، كما سبق وأن تسلمت وزارة الدفاع العراقية 6 مروحيات هجومية متقدمة روسية الصنع، العام الماضي، ضمن العقد ذاته.

ومن جهته، قال اسكندر وتوت، عضو لجنة الأمن والدفاع في البرلمان العراقي، اليوم، إن طائرات MI-28 تعد الأكثر تطورا وفائدةً لقوات سلاح الجو العراقي في محاربة تنظيم “داعش” الإرهابي.

وأضاف وتوت للأناضول، إن “الطائرات أثبتت نجاحها في المعارك التي خاضتها القوات الأمنية ضد التنظيم، إذ تمتلك امكانات كبيرة لتوفير الإسناد القريب لقطعات (وحدات) القوات الأمنية العراقية، كما لها دور كبير في مهاجمة الأهداف المعادية ليلا”.

بدوره، أشار عضو لجنة الأمن والدفاع ماجد الغراوي، للأناضول، أن تسلم المروحيات (أمس)، هو جزء من عقد تم توقيعه مع روسيا لاستكمال بناء قواتنا الجوية”، مؤكداً أن الطائرات (المروحيات) ستساهم في المعارك التي تقودها القوات العراقية ضد “داعش”.

  طائرة من دون طيار روسية تحطّم رقماً قياسياً في الأجواء

هذا وسبق أن وقعت الحكومة العراقية اتفاقاً مع موسكو، في 20 أيار/ مايو العام الماضي، لشراء 43 مروحية هجومية بحلول نهاية عام 2016، حيث تم تسليم 33 طائرة، منها 16 طائرة من طراز Mi-35M، و17 من طراز Mi-28N، إلى وزارة الدفاع.‎

وتعّد روسيا حليفاً استراتيجيا للعراق بعد الولايات المتحدة الاميركية في الجوانب العسكرية والاقتصادية، ولجأت بغداد في الحكومة السابقة التي ترأسها نوري المالكي، إلى إبرام عقود تسليح عديدة في مجال الدفاعات الجوية والقوتين الجوية والبرية.

Be the first to comment

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

Translate
x

عدد المشاهدات: 846

هل يمكن لحالة التوتر العسكري المتصاعدة بين الهند وباكستان أن تؤدي إلى حرب بين البلدين؟

النتيجة

  مصر تطلب أحدث منظومة دفاع جوي روسية Buk M3