بعد أسبوع على قرار التحكيم.. بكين تجري مناورات عسكرية في بحر الصين الجنوبي

عدد المشاهدات: 909

تعتزم بكين في 18 تموز/يوليو منع الوصول إلى قسم من بحر الصين الجنوبي حيث ستجري مناورات عسكرية، كما ذكرت السلطات، وذلك بعد أسبوع على تحكيم دولي دحض بالكامل إدعاءات الصين بسيادتها الكاملة على المنطقة.

وأعلنت الإدارة البحرية الصينية على موقعها على شبكة الانترنت أن منطقة قبالة الساحل الشرقي لإقليم هاينان، الجزيرة الاستوائية جنوب الصين، ستكون مسرحاً لمناورات عسكرية كبيرة بين 19 و20 تموز/يوليو، وإن دخول هذه المنطقة خلال هذه الفترة سيكون “ممنوعاً” منعاً تاماً.

إلا أن هذه المناورات تجري على مسافة لا بأس بها من جزر باراسيلز، وبعيدة جداً عن جزر سبراتليز الواقعة في أقصى الجنوب والتي هي موضع خلافات بين الصين وجيرانها.

وأعلنت محكمة التحكيم الدائمة في لاهاي الأسبوع الماضي أن ليس لبكين “حقوقاً تاريخية” تبرر إدعاءاتها بالسيادة على كامل بحر الصين الجنوبي تقريباً.

لكن الفيليبين وفيتنام وماليزيا وبروناي تطالب أيضاً بهذا التقاطع البحري الاستراتيحي للتجارة العالمية والذي تختزن أعماقه كميات هائلة من المشتقات النفطية.

ورحبت مانيلا التي تقف وراء الإجراء أمام محكمة التحكيم الدولية بالحكم، فيما تعاملت معه بكين بغضب، وانتقدت هذه “القصاصة من الورق التي لا تصلح إلا للرمي في سلة المهملات”، مشيرة إلى أنها لن تأخذه في الاعتبار.

وحذرت الحكومة الصينية من جهة ثانية البلدان الأخرى من خطر تحويل بحر الصين الجنوبي إلى “بؤرة حرب”.

وطرح الموضوع الأسبوع الماضي في كواليس القمة الحادية عشرة الأوروبية الآسيوية، منتدى الحوار الذي عقد في أولان باتور (منغوليا).

وسعت بكين إلى أن تمارس ضغوطاً خلال القمة على أعضاء آسيان (رابطة دول جنوب شرق آسيا) حتى لا توقع إعلاناً مشتركاً يدعو بكين إلى احترام تحكيم محكمة التحكيم الدولية، كما ذكر دبلوماسيون.

  بريطانيا تعتزم إرسال سفينة حربية إلى بحر الصين الجنوبي

وأجرت البحرية الصينية مناورات عسكرية في بحر الصين الجنوبي قبل عشرة أيام، قبيل صدور قرار محكمة التحكيم الدولية.

ولإضفاء شرعية على ادعاءاتها، عمدت بكين إلى تكبير جزر أو شعب مرجانية، وأقامت على هذه الجزر مدارج لهبوط الطائرات ومرافىء ومنشآت اخرى لغايات عسكرية محتملة.

وفي بيان منفصل، أعلنت الإدارة البحرية الأسبوع الماضي أن أربعا من خمس منارات بنيت على الجزر والشعب المتنازع عليها، بدأ تشغيلها وإن الخامسة ستشغل “قريباً”.

AFP

Be the first to comment

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.