غارات فرنسية جديدة على الإرهابيين في العراق

أعلنت باريس أن مقاتلات فرنسية تابعة للتحالف الدولي ضد تنظيم الدولة الإسلامية شنت غارات جديدة ليل 18 و19 تموز/يوليو على الإرهابيين “في محيط الموصل” بشمال غرب العراق. ووفقاً لوكالة فرانس برس، قال وزير الدفاع الفرنسي جان ايف لودريان لإذاعة “فرانس انفو” العامة “نفذت ضربات فرنسية هذه الليلة في تلعفر، على مسافة غير بعيدة من الموصل”، موضحاً أن هذه الغارات ليست الأولى منذ اعتداء 14 تموز/يوليو الذي خلف 84 قتيلاً في نيس بجنوب شرق فرنسا، مضيفا “وجهنا ضربات أمس (…) لا نعلن ذلك كل يوم ولكن منذ انضمامنا إلى التحالف، نضرب يومياً”.

وأكد أن “الضرب في الموصل والضرب في العراق (يعني) أيضاً ضمان أمننا في فرنسا وفي شكل أشمل في أوروبا”، بحسب فرانس برس.

واعتبر لودريان أن على الدول الأعضاء في التحالف والتي تجتمع الأسبوع الجاري في واشنطن “أن تمضي في الهجوم المستمر في العراق وسوريا حتى النهاية” عبر تركيز ضرباتها على “معقلي” تنظيم الدولة الإسلامية في الموصل والرقة من حيث “تنظم المجموعات الإرهابية” للإرهابيين.

ولفت إلى أن هذا الهجوم “يتقدم في شكل جيد، فداعش خسر اربعين في المئة من أراضيه وفقد عدداً كبيراً من المقاتلين وموارد كثيرة”.

وخلص وزير الدفاع الفرنسي “ينبغي إذن مواصلة هذا الضغط (…) للتوصل إلى القضاء نهائياً” على التنظيم، مع إقراره بأن هذه العملية تتطلب “مزيداً من الوقت”.

Be the first to comment

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

Translate